العالم تحت قبة دبي في 2020

مبهرة بكل ما في الكلمة من معنى، ومبحرة في بحر نجاحاتها التي لا تنتهي، إنها دبي التي عودتنا على أن تكون في الصدارة دائماً، وأن تكون مكللة بأكاليل النجاح والتميز، في دروب التحدي، ولأنها كذلك تأخذنا بين حين وآخر إلى عوالمها الخاصة المتفردة، التي تحكي قصة طموح لا حدود له، ومسيرة نجاح لا تنتهي، في ظل قيادة آمنت بقدرة الإنسان على العطاء وتحدي المستحيل.

ففيما تنتظر دانة الخليج إكسبو 2020، ومع العد العكسي لهذا الحدث الذي سيحتضن العالم، أدهشنا صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي في احتفال مهيب، افتتح خلاله مع أخيه صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، قبة إكسبو الضخمة التي تمثل قلب إكسبو النابض والتي تعد واحدة من الصروح الحضارية الشاهقة التي تحكي قصة دبي، ومسيرة النجاح والعطاء التي يقودها صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم بكل عزيمة وإصرار، والتي باتت بفضل سياسته الحكيمة أنموذجاً يحتذى في التصميم والإرادة، وحب العطاء والإخلاص للوطن، ليس على مستوى المنطقة وحسب وإنما على مستوى العالم، الذي سيجتمع في دبي في إكسبو 2020 عندما تشارك مئة واثنان وتسعون دولة في ذلك الحدث الاستثنائي الكبير والمهم على كل الصعد الاقتصادية والثقافية والسياحية والاجتماعية، والذي يشكل قفزة نوعية جديدة في السباق الذي تخوضه دبي مع الزمن، في مضمار البناء والحضارة باعتبارها غدت قبلة كل الطامحين بالنجاح والتميز بما تحمله من صفات وما توفره من مناخات إيجابية لكل الذين يؤمنون بقدرة الإنسان على العطاء.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات