2020 منصة إشراق جديدة لرؤية دبي الإعلامية

في كل يوم تقدم دولة الإمارات في ظل قيادتها التاريخية دليلاً آخر على قوة واستمرارية مسيرتها الحضارية، التي تعزز من مكانتها الرؤية الثاقبة والعزيمة الصادقة لهذه القيادة، وعلى رأسها صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة.

والاحتفال الذي أقامه «نادي دبي للصحافة» بمقره الجديد بمناسبة مرور 20 عاماً على تأسيسه، ومراسم تسلُّم دبي درع عاصمة الإعلام العربي للعام 2020، يمثل مناسبة جديدة، تثبت الإمارات من خلالها حضورها القوي في مجال الإعلام، التي تمثلها دبي، وتعبر من خلالها على إشراقة مسيرتها التنموية الرائدة، وعن العزيمة والتصميم الذي يحمل لواءهما صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، الذي يقود مسيرة التنمية في دبي، ويقود مسيرتها الحضارية المشرقة.

وعندما تحتفل دبي بتسميتها عاصمة للإعلام العربي في العالم 2020، وتتسلم درع «عاصمة الإعلام العربي» من شقيقتها الرياض، فإن ذلك يحمل أكثر من معنى، حيث يبدو العام 2020، المنصة الأخرى التي تقف عليها دولة الإمارات، حاملة راية إنجازاتها الحضارية التي لا تنتهي، بفضل قيادة الإمارات التاريخية، التي آلت على نفسها إلا أن تكون رائدة في مجال العطاء والبناء، وأنموذجاً يحتذى في العزيمة والإخلاص للوطن.

كما أن هذه المناسبة تمثل رسالة إلى العالم حول مصداقية رؤية دولة الإمارات الإعلامية، التي جعلت منها محط آمال الكثير من الإعلاميين العرب، ومركز جذب واهتمام المؤسسات الإعلامية العربية والأجنبية، وذلك بفضل ما يتميز به الإعلام الإماراتي من قوة وكفاءة، يعززهما دعم لا محدود من القيادة الإماراتية المخلصة لوطنها وشعبها ومبادئها العربية والإسلامية السامية.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات