الإنتاجية والولاء الوظيفي

«لا فقر ولا خوف في ظل الحكومة الفاضلة».. الفيلسوف الصيني «كونفوشيوس».

تعرف الإنتاجية على أنها مقياس أداء يقيس مدى كفاءة وقدرة الموظف في تحويل عناصر الإنتاج (المدخلات) إلى منتج أو خدمة (المخرجات) في فترة زمنية محددة، وقد ورد في تقرير الاتحاد العربي للتنمية البشرية أن معدل إنتاجية الموظف العربي من أقل المعدلات في العالم، وأشار التقرير إلى أن ساعات العمل الفعلية للموظف الحكومي العربي خلال يوم عمل لا تزيد عن 18 دقيقة، بينما في دولة مثل اليابان تزيد على 7 ساعات عمل فعلية، ولنا أن نتخيل مستوى الهدر في الإنتاجية العربية.

وكشف التقرير عن عدد من الأسباب التي تؤدي إلى ضياع الوقت في الدوام وانخفاض مستويات الإنتاجية، أهمها عدم احترام الوقت، وتدني مستوى الثقافة وعدم المعرفة المؤسسية بمفهوم قيمة الولاء الوظيفي لدى الموظف الحكومي العربي.

فدولة مثل اليابان وهي محل المقارنة لدينا، عندما أسست نظم وهياكل مؤسساتها اعتمدت على غرس قيمة الولاء الوظيفي في عقل ووجدان الموظف الياباني منذ الصغر، وربطت كل أنشطة الحكومة بهذه القيمة السامية، وبالتالي بلغت نسبة غياب الموظفين الحكوميين خلال عام 2013 ما نسبته 2% فقط، ويرفض الموظفون لديهم قرار البرلمان بزيادة أيام العطلة الأسبوعية أو تقليص عدد ساعات العمل، وموظفون آخرون يتبرعون من تلقاء أنفسهم بنصف راتبهم الشهري من أجل مساعدة مؤسستهم لمواجهة أزمة مالية طارئة، والأكثر من ذلك، عندما وقعت حادثة التسرب الإشعاعي من المفاعلات النووية جراء زلزال تسوماني عام 2011، التزم قادة الحكومة وجميع موظفيها بتعليمات السلطات المختصة بتخصيص زجاجة ماء واحدة فقط للفرد الواحد، ونتيجة لهذا الالتزام والولاء وصل الاحتياطي الياباني من المياه الصالحة للشرب خلال فترة الكارثة إلى أعلى مستوى له في تاريخ اليابان.

ودولة الإمارات العربية المتحدة، منذ تأسيسها، كانت قيمة الولاء أهم القيم الوطنية الكبرى للقيادة الحكيمة، وأدركت الحكومة أن الولاء الوظيفي والإنتاجية مرتبطان ارتباطاً طردياً تاماً، بمعنى أنه كلما تعزز الولاء في نفوس الموظفين، زادت مستويات الإنتاجية في الوظيفة الحكومية، فعملت الحكومة على خلق بيئة عمل سعيدة ومحفزة تسود فيها قيم العدالة والمساواة والإنصاف والنزاهة والشفافية والولاء.

وأخيراً، تستطيع أن تأخذ حصانك إلى الماء، ولكنك لا تستطيع أن تجعله يشرب، والقاعدة الإدارية تؤكد أن السلطة وحدها لا تكفي لحث العاملين على الأداء، لذا علينا بالتحفيز لزيادة الإنتاجية وترسيخ قيمة الولاء.

 

طباعة Email
تعليقات

تعليقات