المدير النرجسي

قيل للذئب ما بالك تعدو أسرع من الكلب؟ فقال لأنني أعدو لنفسي والكلب يعدو لصاحبه.

ترقى صديقه النرجسي الذي عمِل معهُ لسنواتٍ طويلة في الشركة الخاصة ليصبح مديره المباشر، ففرح صديقه المقرب وتمنى له المزيد من التقدم والنجاح ثم عاهدهُ أن يكون له مخلصاً في منصبه الجديد مهما زادت عليه المسؤوليات، فصداقتهم الطويلة تحتم عليه الولاء والتفاني، ولكن رد صديقه الذي كان كالرصاصة المحبطة حوّل كل هذا التفاؤل إلى خيبة عارمة، فسبب الترقية الرئيسي لهذا المدير هو علاقته القوية مع المسؤول وليس بسبب اجتهاده الوظيفي وكفاحه في العمل.

المدير النرجسي يشعر دائماً بالعظمة والكمال على الصعيد الشخصي والعملي ويتحسس كثيراً من انتقادات الآخرين، لذا يحرص دائماً على تلقي المدح والتصفيق ونظرات الإعجاب حتى ولو كان على حساب تعب ومجهود موظفيه، فأثناء تقييم المشاريع ينسب إليه كل الفضل عند نجاحها، في حين يلقي باللوم على الموظفين عند الفشل حتى ولو كان ذلك قد يؤثر على مستقبلهم الوظيفي.

في أحد أيام عمل هذا المدير، خرج من مكتبه وقرر الاحتفاظ فقط بالموظفين المتميزين الذين باستطاعتهم تطوير العمل، والتخلص من أي موظف يشكل عقبة في طريق نجاحه مهما كلفه الأمر، لذا في يوم رأى أحدهم يمشي متنقلاً أمام غرفة من غرف الموظفين وأسند ظهره على الحائط وهو يتكلم معهم، فذهب إليه المدير على الفور وسأله: «كم هو راتبك الأسبوعي؟» تعجب الرجل وأخبره «راتبي 250 دولاراً أسبوعياً»، فسلمه ظرفاً يحتوي على 1000 دولار، وقال له بجدية: «هذا راتبك لأربعة أسابيع خذها ولا أريدك في هذه الشركة».

وعندما رحل الرجل بدأ المدير يتحدث عن أهمية الوقت في العمل، وأضاف بحزم قائلاً: «ليس لديّ مشكلة التضحية براتب شهر وإنهاء عمل أحدهم مقابل توظيف آخر جاد في عمله». وفجأة قاطعه أحد الموظفين: «أيها المدير هذا الذي أنهيت خدماته لا يعمل معنا، إنه عامل توصيل البيتزا».

مع المدير النرجسي، حاول أن تقدم أفضل ما لديك في العمل وسايره، وسيرى الآخرون أن الفضل كله يعود إليك، وحاول أن تحافظ على علاقة عمل إيجابية، فاشكره على النصح والمساعدة واجعله على اطلاع بتواصلك مع العملاء والمديرين الآخرين.

يجب أن يتيقن جميع المديرين أنهم لن يكونوا سعداء في وظائفهم، وسيشقى أبناؤهم وأقرب الناس منهم إذا تمادوا في سلب السعادة عن موظفيهم بإهمال كفاءتهم والتزامهم في العمل، وليتذكر المدير جيداً «أنه لو استمر منصبه عند غيره لما وصل إليه».

طباعة Email
تعليقات

تعليقات