العد التنازلي

حين نافست دبي العالم كله وانتزعت من منافسيها الفوز المستحق والمظفّر باستضافة معرض إكسبو 2020، فقد فعلت ذلك بنزاهة تامة، ونظافة يد، ففازت باستحقاق وجدارة بشهادة العالم أجمع. لذلك من حق دبي، ومن حق دولة الإمارات، أن تحتفل بكل إنجاز فرعي يقود إلى ذلك الإنجاز الضخم الذي تحقّق للدولة وللإمارة الوصل، بل لكل إمارة.

يوم أمس السبت كان واحداً من هذه العلامات، حيث بدأ العد التنازلي لافتتاح المعرض بعد سنتين بالضبط في 20 أكتوبر 2020 بإذن الله، والذي سيتوّج عند افتتاحه مرحلة مهمة في تاريخ دبي التطوّري، لتُقبل بعده دبي والدولة والمنطقة على مرحلة جديدة يصبح فيها دورُنا على المسرح العالمي أكثر تأثيراً وأهمية من ذي قبل، بعد الفرصة النموذجية التي سيوفّرها «إكسبو 2020 دبي» للعالم لكي يتعرّف علينا بعيون صنّاع القرار وقادة التنمية والاقتصاد والأعمال من مختلف أصقاع الأرض.

واحتفالنا الآن ببداية العد التنازلي مؤشّرٌ مهمٌ على طريقة إنجاز الأعمال في هذه الإمارة الأنموذج، فمنذ إطلاق أعمال الإنشاءات في موقع «إكسبو 2020 دبي»، حرصت القيادة الرشيدة ممثلة بصاحب السمو نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي رعاه الله والقيادة التنفيذية للمعرض على أن يسير العمل وفق برنامجه المحدد من دون أي تأخير ومن دون التنازل عن مستويات الجودة والتنوع واحترام البيئة. وسيكون موقع المعرض عند اكتماله أنموذجاً ليس فقط لنجاح التنظيم وإنما أيضاً لمنهجية دبي في العمران التي لا تتنازل عن أعلى مستويات التحضّر حتى وهي تبني مباني متفوقة لتحقيق التمدّن.

ويستحق الشكر الموصول هنا كل أولئك المخلصين الذين وضع فيهم سيدي صاحب السمو نائب رئيس الدولة رعاه الله ثقته لتحقيق هذا الإنجاز التاريخي، وفي مقدمتهم اللجنة العليا لـ«إكسبو 2020 دبي» التي يرأسها سمو الشيخ أحمد بن سعيد آل مكتوم رئيس هيئة دبي للطيران المدني، الرئيس الأعلى الرئيس التنفيذي لطيران الإمارات والمجموعة، وتقود أعمالها اليومية معالي ريم الهاشمي وزيرة دولة للتعاون الدولي، العـــضو المنتدب للجنة المدير العام لمكتب «إكسبو 2020 دبي».

لكن ما يستحق التسجيل مع ذلك هو أن دبي كلها تعمل لإنجاح معرض «إكسبو 2020 دبي»، كلها بمواطنيها ومقيميها، بدوائرها ومؤسساتها، لأن الجميع يدركون مسبقاً أن نجاح هذا المعرض هو نجاح لنا جميعا، ولا أدلّ على ذلك من أعداد المتطوعين الذين سجّلوا أسماءهم للتطوع في خدمة زوار المعرض، وقد كانت لي تجربة مباشرة مع بعض هؤلاء المتطوعين ضمن برنامج «سفراء الإمارات - إكسبو 2020 دبي» الذين درّبتهم مؤسسة وطني الإمارات إذ يكفي أن تنظر في عيونهم أو عيونهن لترى حجم الحماس الذي يمتلكونه تجاه مشاركتهم في هذا المعرض وما يعنيه ذلك لمسيرتهم الحياتية والمستقبلية في خدمة دبي ودولة الإمارات.

أما القائد القدوة صاحب فكرة التميّز منذ البداية، صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي رعاه الله، فأي شكر يكفيه، وأي كلام يصفه وهو الذي حوّل طموحات دبي ونجاحاتها إلى سباق قدرة عالمي لا يجوز لنا فيه إلا المركز الأول، وكيف لا وهو بطل العالم في القدرة.

شكراً من القلب يا صاحب السمو على «إكسبو 2020 دبي»، وشكراً لكل من ساهم ويساهم وسيساهم في تحقيق هذا الإنجاز للإمارة الوصل والدولة - البيت المتوحد.

تعليقات

تعليقات