00
إكسبو 2020 دبي اليوم

الشباب.. طاقة النهوض الأولى

ت + ت - الحجم الطبيعي

حين يسمع أحدنا مقولة: «إن البشر هم الطاقة الوحيدة التي لا تنضب، وقابلة للتجديد باستمرار»، يتوقع أن قائلها شخص تربوي، أو عالم اجتماع، أو أحد المنظرين السياسيين، يمهد بها لانتخابات وشيكة، لكنها ليست لأي من هؤلاء، بل هي لعالم اقتصاد، حاز جائزة نوبل عام 1976، وأحد الكتاب اللامعين في جريدة «نيويورك تايمز» الأمريكية لسنوات طويلة، ويحظى بعدد كبير من القراء والمتابعين، يشدهم في ما يكتب أسلوبه، واختياره للأفكار من خارج اختصاصه، وتمس هموم الشباب في المجتمع. هو البروفيسور ميلتون فريدمان، الذي تأتي في صلب اهتماماته معرفة الموارد الطبيعية، والمداخيل المالية القومية، والكساد والتضخم، والتنمية وتحليل الاستهلاك، والمعروض النقدي، ووضع نظريات في سياسات التوازن الاقتصادي.

في أحد مقالاته التي تتمحور حول «احفروا في العقول وليس في الحقول»، كتب قائلاً: عندما أسأل عن أفضل مكان لدي، بعد بلدي، فإني أجيب: تايوان. فهي منطقة خالية من أية موارد طبيعية، وأرضها صخرية، وتقع في بحر تتلاطمه العواصف من كل جهة، وبحاجة لاستيراد كل شيء حتى الرمل والحصى، ومع هذا، والكلام لميلتون، تمتلك رابع أفضل احتياطي مالي في العالم. 

وهنا، يدفعنا الفضول لنتساءل: ما العوامل التي أوصلت تايوان إلى هذه المكانة المالية العالمية؟ وهو التساؤل الذي طرح ربما آلاف المرات، على مدى الـ 40 سنة الماضية.

يعزو ميلتون وصول تايوان إلى هذا المستوى العالمي اللافت، إلى الطاقة البشرية التي جرى الاستثمار فيها، على مدى عقود من الزمن. ويعتقد أن تايوان اختارت الحفر في عقول أبنائها بحثاً عن الإبداع، بدلاً من الحفر في الأرض والحقول بحثاً عن المعادن، فالبشر كما يقول، هم طاقتها الوحيدة التي لا تنضب، والقابلة للتجديد. وعليه، فإنه من اليوم وصاعداً، يقول ميلتون، يقاس تقدم أي مدينة أو منطقة أو بلد، في القرن الـ 21، من خلال ما ينفقه على تكوين المدرس الناجح، وتربية الأبناء على القيم، وزرع الجدية فيهم، والاهتمام بمقرراتهم، وليس بما يملكه من ذهب والماس ونفط، فمستوى مخرجات التعليم، هو الذي سيحدد قوة أمم المستقبل وثراءها، وليس الدخل من الموارد الطبيعية.

ورغم أنه من المفيد أن يكون لدى بلد من البلدان، الذهب والألماس والنفط والغاز، ومعادن غيرها، إلا أن كل هذا يصبح بلا جدوى، إن لم يجر استغلاله بطريقة سليمة، بتوجيهه إلى أهم عوامل النهوض الأساسية، وفي رأسها، الشباب.

هل يريد ميلتون ببعض ما جاء في مقاله، أن يخلص إلى ما قاله الأقدمون من أسلافنا الطيبين: ابن ابنك ولا تبني له، واستثمر فيه قبل أن تستثمر من أجله؟ 

احتمال كبير، وفرضية ممكنة، إذا ما اعتبرنا أو تخيلنا، أن الذاكرة البشرية الجماعية مجرد سحابة واسعة، قد ترسل تجربة حياتية أو معلومة إلى ذواكر أفراد بعينهم، في إطار التناص.

طباعة Email