00
إكسبو 2020 دبي اليوم

حيّاكمـ

إقامة ذهبية «مستدامة»..!

هل لك أن تتخيل أن عملاً دؤوباً يقف على أعتاب الإنسانية، لينقذ زائراً غير متوقع، وينقله لمكان يليق به، ليحظى بتجربة فريدة في إقامة ذهبية «مستدامة»..؟

نعم، فهذا لا يحدث إلا في دبي، مدينة الفرص والاستدامة، فالقصة بدأت قبل عامين حينما عُثر في موقع جناح الاستدامة على سربٍ من النحل كان قد استقر في كوم من حديد التسليح، وسارع العمال بإيقاف الأعمال في محيط موقع السرب وإبلاغ إدارة الاستدامة في «إكسبو 2020 دبي» بحسب التعليمات المعطاة لهم في حال العثور على أي كائنات حية برية، وبادر فريق الاستدامة في إنقاذ سرب النحل والعمل على نقله إلى مكان آمن، من خلال التنسيق مع جمعية مربي النحل في دبي لنقل سرب النحل..!

لفتة عظيمة تجعلنا نتساءل، كيف توقفت أعمال تظاهرة عالمية فريدة، لتنقذ خلية نحل؟

والجواب يكمن في أن دبي التي تحتضن الفرص والإنجازات، تهتم بشكل استثنائي بالحفاظ على سلامة التنوع البيولوجي، حيث منذ بدء تأسيس إكسبو والعمل في مواقع البناء، كان من الأهمية بمكان الحفاظ على حياة أي كائن حي ونقله إلى بيئة آمنة، وقصتنا اليوم تعكس من جانب آخر اهتمام قيادتنا الرشيدة بأسس الأمن الغذائي.

والذي يعد العسل أحد أهم مقوماتها، وعنصراً غذائياً أساسياً في ثقافتنا الإماراتية، حيث تنتج أسواق النحل في الدولة ما يربو عن 800 طن من العسل سنوياً، وريثما يواجه هذا المقوم الأساسي العديد من التحديات في دول كثيرة حول العالم كالاحترار العالمي، والتصحر والأضرار التي تلحق بالتنوع البيولوجي النباتي، إلا أن دبي أوقفت العمل في أكبر تجمع عالمي لتنقذ خلية نحل، وسط عمل دؤوب لعدم الإضرار بهذه الثروة الطبيعية، لتقيم بشكل لائق في مكان مستدام..!

قصة حب واستدامة ضمن قصص كثيرة لا يسع المكان لروايتها.. فهكذا تبهر دبي العالم باستدامتها.

طباعة Email