00
إكسبو 2020 دبي اليوم

مستقبل أفضل للعالم

الاستدامة والفرص والتنقل، ثلاثة أوتار عزفت عليها دبي موسيقى «إكسبو 2020 دبي»، لكل وتر أسلوبه ومقاماته الخاصة وقضاياه، ولعل اللافت أنه على وقع هذه الأوتار الثلاثة بات يتشكل مستقبل العالم، الذي يجتمع ولمدة 6 أشهر تحت سقف دبي، لمناقشة كل ما يتعلق بهذه الثلاثية، ولطرح ابتكارات مختلفة منابتها، قاسمها المشترك هو بناء مستقبل أفضل للعالم أجمع.

ها هو معرض «إكسبو 2020 دبي» يفتح أبوابه، ومعه تتحول دبي إلى حاضنة للعالم أجمع، حيث تلتقي رؤى 191 دولة، كل واحدة منها تعرض حلولها لتحديات المستقبل، وتسعى لاستشرافه، وتحاول أن تتشارك مع الآخرين رؤاها، مستندة في ذلك إلى ثلاثية الاستدامة والفرص والتنقل التي طرحتها دبي لتشكل العمود الفقري للمعرض، ليدلل ذلك على مدى الأهمية التي باتت تحظى بها دبي والإمارات على الخريطة الدولية، ويكشف لنا عن صلابة قوتها الناعمة.

ثلاثية الاستدامة والفرص والتنقل، تطل علينا حاملة معها الكثير من القضايا، وفي جعبتها الكثير من الأفكار أيضاً، تدعونا لأن نتخيل شكل العالم مستقبلاً، وأن نكون أكثر استعداداً لمواجهة تحدياته، تلك التي لا يمكن تجاوزها من دون وجود خطط استراتيجية ورؤى عميقة، تمتد لسنوات نحو الأمام، رؤى تضمن حياة أفضل للأجيال المقبلة.

مع توسع قضايا التغير المناخي وتأثيراته الملموسة، بات العالم أجمع بحاجة ماسة إلى البحث عن حلول خاصة تتعلق بالطاقة ومصادرها والغذاء والتعليم، والتنمية، والبيئة والعدالة الاجتماعية، وغيرها من القضايا.

حدود «إكسبو 2020 دبي» تتجاوز مساحته الواقعية المقدرة بنحو 4.5 كيلومترات، لتصبح حدوده العالم أجمع، فيها تتشابك حياة الناس وأفعالهم، ويتشاركون أحلامهم وطموحاتهم نحو الغد، يسعون بكل جهدهم لإطلاق إمكانياتهم الكامنة ومواهبهم وإبداعاتهم ليرسموا بها ملامح المستقبل، وهو ما يزيدنا فخراً بأن نكون الأرض التي ينطلق منها العالم نحو التغيير، لضمان حياة أفضل ومستقبل مشرق.

 

طباعة Email