سلوم

مخاوي شما

للموروث في دولة الإمارات العربية المتحدة دلالاته ومفرداته التي تشكلت ثقافياً حسب احتياجاته الاجتماعية، كون الحياة الاجتماعية هي أساس كل مجتمع في العالم.

وجملتنا اليوم هي من كلمتين كل منهما تحمل معنى يبعد كثيراً عن الآخر، ولكن إذا اجتمعتا معاً شكلتا معنى اجتماعياً مغايراً، (مخاوي) = مرافق أو مصادق ويقال فلان (مخاوي) فلاناً أي صادقه والتزم السير معه.

(شما) = اسم من الأسماء الشائعة في الدولة للبنات فيقال شما بنت فلان كسائر أسماء الإناث: عفرا وشيخة وغيرهما وكما هو الحال لدينا كعرب نقوم بإطلاق أسمائنا سواء كان للذكور أو الإناث من الطبيعة ، فقد كان اسم شما مأخوذ من الشماء وهي أعلى قمم الجبال، والقصد العلو والارتفاع وهو رمز من الرموز التي يسعى لها الجميع في كل جوانب الحياة .

و(مخاوي شما) هي جملة من أفضل الجمل المستخدمة للمدح والثناء في حق من تقال له، وعلى سبيل المثال إذا كنت تبحث عن شخص أمين ووفي ، وبسؤالك عنه قيل لك إنه رجل (مخاوي شما) أي رجل يحمل كل الصفات التي من المفروض أن تكون في الرجل والتي من خلالها تستطيع الاعتماد عليه، كما أن موروثنا في موضوع الافتخار سجل جملة (مخاوي شما) أيضاً في حياتنا الاجتماعية بشكل آخر، فقد تعودنا على الاعتزاز بالأهل والحلال وما نملك، وعلى سبيل المثال إذا اعتز أحد بأبيه يقول (انا ولدك يبويه وبعدني) أو (أنا أخوك يا فلان وبعدني) أو (راعي سمحه) أو يقول (خو شما) أي أنه صاحب القمم والدرجات العالية والرفعة والعلوم الطيبة والغانمة التي يحبها المجتمع في مختلف المجالات، ولا أرضى بأدنى من ذلك، وهنا يثبت لنا موروثنا تفرده في مصطلحاته وإسقاطاته الجميلة التي نشأت معه منذ الأزل وأن موروثنا هو امتداد للموروث العربي الذي هو جزء من الموروث العالمي الذي استطاع أن يشكل قاعدة تساعد البشرية على الاستمرار.

وللحديث صلة....

طباعة Email
تعليقات

تعليقات