نبض الشارع

الأردن ليست عمان والزرقاء وإربد

ت + ت - الحجم الطبيعي

لم تكن مفاجئة النتائج التي أظهرها التعداد السكاني وأهمها أن سبعة ملايين نسمة من أصل تسعة ملايين نسمة عدد سكان الأردن يسكنون في المراكز الرئيسية الثلاثة؛ العاصمة عمان، ومحافظتي الزرقاء وإربد.

وظهر عدم إصغاء الأردنيين إلى دعوات الحكومات منذ سنوات، وهي تطالبهم بالمكوث في مناطقهم بالأطراف والمحافظات النائية.

المطلوب وقبل أن تبدأ الحكومة بمطالبة المواطنين والمقيمين الانتشار في كل محافظات المملكة أن تعد تلك المحافظات وتجهزها، بكل ما يلزم للإنسان المعاصر.

عندما ندعي أن العالم قرية صغيرة ثم نجد لندن أقرب إلى العاصمة عمان من بعض المحافظات، فهذا لا يعني سوى أمر واحد هو قسوة وجفاء عمان تجاه شقيقاتها.

إن سياسة الحكومات المتعاقبة ونظرتها إلى المحافظات باعتبارها محافظات ذات احتياجات خاصة، وأنها تستحق العطف وليس الحصول على حقوقها انتجت حالة دفعت المواطن الباحث عن حياة كريمة إلى الهرب حيث الحقوق وليس المنح والعطايا فقط.

وتقول الحكومة إن خطة الأقاليم الثلاثة تضع على رأس أولوياتها هذه القضية. سنرى.

طباعة Email