يقول المتوصف

شِل الْما للْما والزَّاد للبلاد

المعاني: شل: احمل

الما: الماء

معنى المثل أنه يجب أن يحافظ الإنسان على مخزون الماء حتى يصل إلى النبع، وعلى الطعام أيضاً حتى يصل إلى المكان الذي يتزود منه، ولا يعتمد في ذلك على الصدفة. ويضرب هذا القول: لنصح شخص ما، بضرورة التخطيط لأمور حياته، وعدم ترك الأمور للصدفة.

 

وحيث إن سكان دولتنا في السابق كانوا يحسبون لكل شيء حساباً، فهم يعون تماماً ماذا يعني أن ينفد عنك الماء في الصحراء، وقد حدث ذلك كثيراً في ذاكرة صحراء العرب، وكانت النتيجة وخيمة عليه، فقد أثرت الصحراء على سكانها فزودتهم بالحكمة والفطنة ليبقى الزاد والماء هما شريان الحياة في كل مكان في الأرض.

 

وهنا يتضح لنا تماماً ان مجتمعنا قد استخرج حكمته وأمثاله من خبرة مجتمعه وتجاربه التي امتدت مئات السنين وتعايشه مع طبيعة أرضه بكل تفاصيلها، وبكل تضاريسها الصعبة والقاسية عليهم في بعض الأحيان، لذا كان من الضروري نقل تلك الخبرات العلمية من جيل إلى آخر، لضمان استمرارية الحياة في هذه البقعة من الأرض، وتقليل كمية الخسائر التي يمكن أن تنتج عن خوض التجارة من جديد، ليبقى موروثنا على قدر عال من الغنى الثقافي والاجتماعي والحضاري في مقابل ثقافات المجتمعات الأخرى.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات