تويتر يحظر مشاركة مقال مثير للجدل عن جو بايدن

 حظرت شركة التواصل الاجتماعي العملاقة تويتر اليوم الأربعاء المستخدمين من مشاركة أو الإشارة لرابط مقال مثير للجدل نشرته صحيفة "نيويورك بوست" عن المرشح الديمقراطي للرئاسة جو بايدن وابنه هانتر بايدن.

وتلقى المستخدمون الذين يحاولون مشاركة المقالة رسالة تحذير تفيد بتعذر إكمال طلبهم "لأن تويتر، أو شركاءنا أشاروا إلى أن هذا الرابط يمثل ضررا محتملا".

 كما تلقى مستخدمو تويتر الذين حاولوا النقر على رابط المقال تحذيرا أيضًا.

ويزعم المقال أن هانتر، نجل بايدن، قدم رجل أعمال أوكرانيا إلى والده عندما كان يقود ملف العلاقات الأمريكية مع أوكرانيا كنائب للرئيس، وأن جو بايدن وضع إطار دبلوماسيته مع كييف بحيث تدعم مصالح ابنه التجارية.

ونفى بايدن ارتكاب أي مخالفات وزعم أنه لم يتحدث مع نجله بشأن عمله. ويقول الخبراء أيضا إن هذه المزاعم خاطئة، كما أثيرت تساؤلات بشأن مصادر المقال.

ويبدو أن قرار تويتر بمنع المستخدمين من مشاركة المقال يأتي في إطار جهود الشركة للحد من انتشار المعلومات المضللة عبر منصتها في الفترة التي تسبق الانتخابات الرئاسية لعام 2020 في  نوفمبر.

وقال متحدث باسم الشركة إن تويتر يتخذ إجراءات للحد من انتشار المقال بسبب عدم وجود تقارير موثوقة عن أصل المواد الواردة فيه

وأعلن موقع فيسبوك أيضا أنه سيقلل من توزيع المقال في انتظار مراجعة مدقق حقائق.

وذكر آندي ستون، أحد ممثلي شركة فيسبوك، عبر تويتر: "أريد أن أوضح أن هذا المقال يستدعي أن يتحقق منه شركاء لفيسبوك من الطرف الثالث المعني بتدقيق الحقائق. وفي غضون ذلك، سنقلل توزيعه عبر منصتنا".
 

طباعة Email
تعليقات

تعليقات