تحرير 344 تلميذاً خطفهم إرهابيون في نيجيريا

ذكر حاكم ولاية كاتسينا النيجيرية أن أكثر من 300 تلميذ كانوا قد خطفوا في شمال البلاد سُلموا إلى عناصر الأمن الحكومي أمس الخميس.

وقال الحاكم أمينو بيلو مساري في مقابلة تلفزيونية مع قناة (إن.تي.إيه) الحكومية إنه تم تحرير 344 صبيا في المجمل بعد احتجازهم في غابة بولاية زمفرا المجاورة.

وأضاف "تمكنا من استعادة معظم الصبية. ليس جميعهم".

وأفاد بأن الصبية، الذين أعلنت جماعة بوكو حرام الإرهابية المسؤولية عن خطفهم في تسجيل صوتي لم يجر التحقق منه، في طريقهم إلى ولاية كاتسينا وسيخضعون لفحص طبي وسيعادون إلى أسرهم اليوم الجمعة.

وأعاد حادث الخطف الذي وقع في 11 ديسمبر إلى الأذهان خطف بوكو حرام أكثر من 270 تلميذة في بلدة شيبوك بشمال شرق نيجيريا عام 2014.

وكان محتجون نظموا مسيرات في شمال غرب البلاد أمس الخميس رافعين لافتة تقول (أعيدوا أولادنا) مع تنامي الضغط على الحكومة لتحسين الأمن في المنطقة.

وأظهر مقطع مصور متداول على وسائل التواصل الاجتماعي أمس الخميس مسلحين يُعتقد أنهم من جماعة بوكو حرام مع عدد من التلاميذ.

ويصور المقطع، الذي يظهر فيه شعار بوكو حرام، مجموعة من الصبية في غابة وهم يتوسلون إلى قوات الأمن لمغادرة المنطقة.

ولم يتسن لرويترز بعد التحقق من صحة اللقطات أو هوية الصبية أو الجهة التي نشرت الفيديو.

وتقول منظمة العفو الدولية المعنية بحقوق الإنسان إن عصابات إجرامية تعمل في شمال غرب نيجيريا قتلت أكثر من 1100 شخص في النصف الأول من عام 2020 فقط.

كلمات دالة:
  • نيجيريا،
  • كاتسينا ،
  • بوكو حرام
طباعة Email
تعليقات

تعليقات