كيف سيكون حفل تنصيب بايدن؟

 قالت اللجنة التي تخطط لحفل تنصيب الرئيس الأمريكي المنتخب جو بايدن ونائبته كامالا هاريس إنهما سيؤديان اليمين القانونية يوم 20 يناير على درج مبنى الكونغرس، لكن احتفالات التنصيب ستكون افتراضية بشكل كبير بسبب جائحة كورونا.

وقالت اللجنة في بيان إن الحضور سيكون محدوداً في كل من الاحتفال والعرض التقليدي الذي يعقبه.

وحثت اللجنة الجمهور على الامتناع عن الحضور إلى واشنطن لمشاهدة التنصيب الذي جذب في السابق مئات الآلاف.

وظل بايدن خلال معظم فترات انتخابات الرئاسة لعام 2020 ملتزما بإجراءات الوقاية من كورونا، حيث كان يحضر القليل نسبياً من الاجتماعات المباشرة وخاض حملة انتخابية افتراضية من قاعدته في ديلاوير.

وقال توني ألين المدير التنفيذي للجنة التنصيب في البيان "هدفنا تنظيم حفل تنصيب يحافظ على سلامة الناس، ويحترم التقاليد العظيمة للرئاسة ويعرض الرؤية الأمريكية المتجددة لإدارة بايدن-هاريس ...".

وبهذه الطريقة، من المرجح أن يكون التنصيب مماثلا لمؤتمر الحزب الديمقراطي في الصيف الماضي الذي اشتمل على برامج افتراضية مع وجود مشاركين من مختلف أنحاء البلاد.

وأودت الجائحة، التي يتوقع خبراء أن تسوء في شهور الشتاء في الولايات المتحدة رغم إقرار لقاح، بحياة أكثر من 300 ألف أمريكي.

وجعل بايدن طريقة معالجة الرئيس دونالد ترامب للأزمة الصحية نقطة محورية في حملته.

وما زال من غير الواضح ما إذا كان ترامب الذي يرفض الاعتراف بخسارة الانتخابات، حتى بعد تأكيد المجمع الانتخابي "الاثنين" فوز المرشح الديمقراطي، سيحضر حفل أداء بايدن اليمين أو سيقابله في البيت الأبيض كما جرت العادة.

 

طباعة Email
تعليقات

تعليقات