العاصمة الإندونيسية تخفف قيود كورونا اعتباراً من غد الاثنين

قال حاكم العاصمة الإندونيسية جاكرتا أنيس باسويدان إن المدينة ستطلق غدا الاثنين فترة "انتقالية" بتخفيف قيود الحد من انتشار فيروس كورونا المستجد لمدة أسبوعين وذلك بعد أن تباطأت وتيرة العدوى على مدى الأسبوعين الماضيين.

وكانت المدينة التي يقطنها نحو 11 مليون نسمة قد عادت لفرض قيود اجتماعية أكثر صرامة منذ منتصف سبتمبر  بعد أن تسببت زيادة حالات الإصابة بالفيروس في الضغط على الخدمات الصحية.

وقال باسويدان في بيان اليوم الأحد "نحتاج إلى التأكيد على أن الالتزام يجب أن يظل شديدا ليتسنى إبقاء سلسلة العدوى تحت السيطرة وحتى لا نضطر لاتخاذ إجراءات طارئة مرة أخرى".

تسمح الإجراءات الجديدة لشركات الأعمال غير الضرورية بالعمل من مقراتها ومكاتبها لكن بنصف طاقتها الاستيعابية كما تسمح للمطاعم باستقبال زبائن على أن تعمل بنصف طاقتها أيضا.

كما ستبدأ المتنزهات والمتاحف العمل من جديد لكن وفقا لبعض القيود. وسيتعين على كل الشركات اتباع نظام صارم للنظافة والاحتفاظ ببيانات عن زوارها لأغراض تتبع المخالطين.

وأشار حاكم العاصمة إلى أن تخفيف الإجراءات يأتي بعد تراجع عدد من تثبت الفحوص إصابتهم وعدد مرضى الفيروس في وحدات العناية المركزة التي انخفضت نسبة الإشغال فيها إلى 67 بالمئة أمس السبت من 83 بالمئة في 13 سبتمبر .

وبحلول أمس السبت كان إجمالي الإصابات في إندونيسيا قد وصل إلى 328952 إصابة والعدد الإجمالي للوفيات 11765 من بينها 85617 إصابة و1877 وفاة في جاكرتا.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات