أعراض كورونا على ترامب مقلقة للغاية و48 ساعة حاسمة

قال مصدر مطلع على الوضع الصحي للرئيس دونالد ترامب اليوم "السبت" إن ترامب لا يسير حتى الآن على طريق واضح للتعافي من إصابته بكوفيد-19 وإن بعض المؤشرات الحيوية له خلال الساعات الأربع والعشرين الماضية كانت مقلقة للغاية.

ويتناقض تقييم المصدر للوضع الصحي للرئيس الجمهوري فيما يبدو مع ما أعلنه فريق طبي قال في مؤتمر صحافي في "السبت" إنه "بصحة جيدة للغاية".

وقال أحد أفراد الفريق الطبي إن ترامب قال لهم "أشعر وكأن بإمكاني الخروج من هنا اليوم".

لكن المصدر الذي طلب عدم نشر اسمه قال إن الساعات الثماني والأربعين القادمة ستكون حاسمة فيما يتصل بعلاج ترامب.

ونُقل ترامب إلى مركز والتر ريد الطبي العسكري بالقرب من واشنطن "الجمعة" بعد ساعات فقط من تشخيص إصابته بالمرض.

وأبلغ طبيب البيت الأبيض شون بي. كونلي الصحافيين خارج المستشفى "السبت" بأن ترامب لم يواجه صعوبة في التنفس ولم يكن في حاجة لأكسجين إضافي.

وقال كونلي "الفريق الطبي وأنا سعداء للغاية إزاء التحسن الذي يحققه الرئيس".

ولم يقدم كونلي موعداً محدداً لخروج ترامب من المستشفى.

كان البيت الأبيض قد أعلن أن ترامب سيباشر عمله من جناح خاص في المستشفى على مدى الأيام القليلة المقبلة كإجراء احترازي. ولم يكن على جدول أعماله أي مناسبات عامة.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات