الاتحاد الأوروبي يطالب بإنهاء القتال في ناجورنو قرة باغ

دعا رؤساء دول وحكومات الاتحاد الأوروبي في ساعة مبكرة من صباح اليوم الجمعة إلى وقف فوري للعنف الذي اندلع مؤخرًا بين أذربيجان وأرمينيا بشأن منطقة ناجورنو قرة باغ المتنازع عليها.

وجاء في بيان صدر من بروكسل عن المجلس الأوروبي خلال قمة الاتحاد الأوروبي أن "الخسائر في الأرواح والضحايا بين السكان المدنيين أمر غير مقبول".

وأضاف البيان أنه لا يمكن القبول بأن أن يكون هناك حل عسكري ويجب على أذربيجان وأرمينيا الدخول في مفاوضات جوهرية دون شروط مسبقة.

وسيبحث منسق السياسة الخارجية في الاتحاد الأوروبي، جوزيب بوريل، في السبل المحتملة لتقديم الدعم الأوروبي.

وأصدرت فرنسا والولايات المتحدة وروسيا بيانا مشتركا أمس الخميس تدعو فيه إلى وقف إطلاق النار ويدينون تصعيد العنف.

ودخلت أذربيجان وأرمينيا في قتال عنيف خلال الأيام الأخيرة حول ناجورنو قرة باغ، التي تسيطر عليها القوات الأرمينية منذ عقود، لكنها تعتبر دوليًا جزءًا من أذربيجان.

وأفادت أنباء عن مقتل أكثر من 100 شخص، بينهم عدة مدنيين، في الاشتباكات التي بدأت يوم الأحد. ويعتبر ذلك أعنف قتال دموي بين الجارتين السوفيتين السابقتين خلال السنوات الأربع الماضية.

كلمات دالة:
  • أذربيجان ،
  • أرمينيا ،
  • ناجورنو قرة باغ ،
  • مفاوضات،
  • فرنسا
طباعة Email
تعليقات

تعليقات