البرتغال تمدد إجراءات مواجهة كورونا حتى منتصف أكتوبر

أعلنت حكومة البرتغال اليوم الخميس تمديد الإجراءات التي اتخذتها لكبح تفشي وباء فيروس كورونا حتى منتصف أكتوبر على الأقل، مع ارتفاع أعداد الإصابات اليومية بالفيروس مما يزيد قلق السلطات في البلاد.

وفرضت حالة الطوارئ في أنحاء البلاد في 15 سبتمبر، وستستمر كذلك حتى أكتوبر، وهو ما يعني أن التجمعات ما زالت مقصورة على عشرة أشخاص، وأن المؤسسات التجارية يجب أن تغلق ما بين الثامنة مساء والحادية عشرة.

وكانت البرتغال، التي سجلت 71 ألفا و156 حالة إصابة بكورونا حتى الآن، قد لقيت إشادة بالخطوات التي اتخذتها لمواجهة الوباء. والآن تشهد الإصابات ارتفاعا جديدا، مع إعلان السلطات الصحية تسجيل 802 إصابة أمس الأربعاء، حيث يعتبر أحد أكثر الأيام سوءا منذ بداية الوباء.

كما قررت الحكومة أيضا اليوم الخميس تمديد الحظر المفروض على إقامة المهرجانات والفعاليات المماثلة حتى نهاية العام.

واعتبر المركز الأوروبي للوقاية من الأمراض والسيطرة عليها اليوم الخميس البرتغال واحدة من الدول التي تشهد "اتجاها مقلقا" من حالات الإصابة بالفيروس، لكنها ما تزال تقف عند مستوى "الخطورة المتوسطة".

 

طباعة Email
تعليقات

تعليقات