الألمان يتخوفون من ترامب أكثر من كورونا!

أظهر استطلاع حديث أن أكثر من نصف الألمان يتخوفون من سياسة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب. وجاء في الاستطلاع السنوي "مخاوف الألمان" الذي تم عرض نتائجه في مدينة فيسبادن غربي ألمانيا أمس الخميس أن 53 بالمئة ممن شملهم الاستطلاع قالوا إن سياسة ترامب تجعل العالم أكثر خطورة.

وأعرب 48 بالمئة من المشاركين في الاستطلاع عن مخاوفهم من حدوث تراجع اقتصادي في ظل أزمة وباء كورونا، فيما قال 51% من المشاركين إنهم متخوفون من ارتفاع تكاليف المعيشة.

ولم يتصدر الخوف من الإصابة بفيروس كورونا مخاوف المواطنين الألمان مقارنة بالمخاوف الأخرى، حيث ذكر 32 بالمئة فقط ممن شملهم الاستطلاع أنهم يخشون الإصابة بالفيروس.

كما أظهر الاستطلاع تراجع مخاوف الألمان وقلقهم بشأن السياسة الداخلية في موضوع الهجرة مقارنة بالأعوام الماضية، ولكنها ظلت ضمن أكثر عشرة مخاوف لدى الألمان.

وصرح 43 بالمئة من المشاركين في الاستطلاع بأنه يساورهم قلق بشأنها، علماً بأن هذه المخاوف تحديداً كانت أعلى بشكل ملموس في شرقي ألمانيا مقارنة بغربها.

وبشكل عام، قال المشاركون إنهم يشعرون براحة أكبر مقارنة بالأوضاع قبل ثلاثين عاماً.

ووفقاً للاستطلاع، فإن قيمة "مؤشر القلق" بالنسبة للألمان في العام 2020 أقل بشكل ملحوظ مقارنة بعام 2016. ففي حين بلغ المؤشر 52 نقطة في العام 2016 بسبب المخاوف من الإرهاب والتطرف والهجرة، سجل المؤشر 37 نقطة في العام 2020.

ويظهر "مؤشر القلق" متوسط قيمة المخاوف التي يعبر عنها الألمان على مدى سنوات عديدة.

وشمل الاستطلاع 2400 شخص وأجرته شركة (R+V) للتأمين في شهري يونيو ويوليو الماضيين، بحسب (DW).

كلمات دالة:
  • استطلاع ،
  • ألمانيا،
  • ترامب،
  • فيسبادن،
  • كورونا
طباعة Email
تعليقات

تعليقات