رئيسة الوزراء الفنلندية تعزل نفسها للاشتباه في إصابتها بكورونا

قالت الحكومة الفنلندية إن رئيسة الوزراء سانا مارين ستعمل عن بعد من مقر إقامتها الرسمي اعتبارا من اليوم الخميس، وهو إجراء احترازي تم اتخاذه بسبب احتمال تعرضها للإصابة بفيروس كورونا المستجد (كوفيد -19).

وجاء قرار العزل الذاتي بعد أن نبه تطبيق تحذير جديد - أنشأه المعهد الفنلندي للصحة والرعاية الاجتماعية، من بين أمور أخرى - مارين من احتمال إصابتها بالفيروس.

وتم تحميل التطبيق، الذي تم إطلاقه قبل أسبوع، أكثر من مليون مرة في اليوم التالي لإصداره.

ويمكن للشخص الذي تثبت إيجابية إصابته بالفيروس استخدام التطبيق لتبادل هذه المعلومات مع الآخرين الذين اختلط بهم بشكل وثيق، مما يساعد على وقف سلاسل العدوى.

وجاء في بيان الحكومة إن رئيسة الوزراء البالغة من العمر 34 عاما "تشعر بتحسن" ولم تظهر عليها أي أعراض.
 

طباعة Email
تعليقات

تعليقات