حالة ذعر في تايلاند بعد اكتشاف حالات إصابة بكورونا لأشخاص متعافين

أكدت تايلاند اليوم الأحد اكتشاف ست حالات إصابة جديدة بفيروس كورونا لوافدين من الخارج، من بينها ثلاثة رجال تايلانديين أصيبوا سابقا بالفيروس ولكن ثبت خلوهم من الإصابة بالفيروس قبل السفر من سنغافورة.

ونقلت صحيفة "بانكوك بوست" عن مركز إدارة أزمة كورونا القول اليوم الأحد إن الفحوص أظهرت إصابة الرجال الثلاثة /43 و53 و56 عاما/ بالفيروس مجددا بعد وصولهم يوم الجمعة.

وقال مسؤول في وحدة الاتصال الخاصة بالمركز إن المواطنين الثلاثة كانوا قد أصيبوا بالفيروس في سنغافورة ، لكنهم تعافوا تماما.

وتقدموا بطلب للحصول على شهادات صحية وحصلوا عليها من السفارة التايلاندية قبل ركوب الطائرة، كما هو مطلوب من كل شخص يسافر إلى تايلاند.

وعند فحص الرجال مجددا لدى وصولهم تم اكتشاف إصابتهم بكورونا.

وذكرت بانكوك بوست أنه لم يتضح على الفور كيف كان سير الأحداث.

ومن الممكن أن تكون الفحوص النهائية في سنغافورة قد أظهرت نتيجة سلبية خاطئة، أو أن الفحوص عند الوصول إلى تايلاند أظهرت نتيجة إيجابية كاذبة.

وأشارت الصحيفة إلى أنه ما يدعو إلى دق ناقوس الخطر هو السيناريو المتبقي - هل أصيب الرجال بالمرض وتعافوا ثم أصيبوا به مرة أخرى؟ وهذا يعني أنه ليس لديهم مناعة ضد المرض حتى بعد الإصابة به، مما قد يجعل أي لقاح غير فعال.

ورفعت الإصابات الجديدة المكتشفة، التي لم تظهر عليها أعراض، إجمالي عدد الإصابات في البلاد إلى 3444 حالة منذ بداية ظهور الفيروس في تايلاند.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات