بسبب القانون الصيني "الغامض".. أستراليا تحذر مواطنيها من السفر إلى هونغ كونغ

أوصت الحكومة الأسترالية مواطنيها، الأربعاء، بعدم السفر إلى هونغ كونغ بالأخص بعد إقرار الصين قانون الأمن الوطني الذي وصفته بـ "الغامض". 

ونصحت أستراليا مواطنيها القاطنين في هونغ كونغ بالتفكير في مغادرتها، وذلك بسبب مخاطر قد تهددهم بالاعتقال بسبب القانون الذي أثار جدلا وانتقادا واسعا.

وعلقت الحكومة العمل بمعاهدة تبادل المطلوبين مع هونغ كونغ إثر القانون، كما مددت السلطات الأسترالية صلاحية التأشيرات الممنوحة لأبناء هونغ كونغ الموجودين على أراضيها.

وأتت تصريحات الحكومة بعد عقد اجتماع عن بعد ضم شركاء تحالف "خمسة أعين" الاستخباراتي، والذي يضم كلا من الولايات المتحدة والمملكة المتحدة وكندا وأستراليا ونيوزيلندا. 

وفرضت بكين مؤخرا قانوناً للأمن القومي في هونغ كونغ بهدف وضع حدّ للاضطرابات السياسية في المدينة وإعادة الاستقرار إليها بعد عام من الاحتجاجات الضخمة المؤيدة للديمقراطية.

وكانت الصين وافقت قبيل تسلّمها هونغ كونغ من بريطانيا في 1997 على اعتماد مبدأ "بلد واحد بنظامين" الذي يسمح للمدينة بأن تحتفظ طوال نصف قرن، أي لغاية العام 2047، بنظامها المتميّز بقدر كبير من الحريّات وبحكم شبه ذاتي وباستقلالية قضائية وتشريعية.

والقانون الجديد الذي يعاقب على أعمال "التخريب والانفصال والإرهاب والتواطؤ مع قوى أجنبية"، تسبّب بموجة من الخوف في المستعمرة البريطانية السابقة لا سيّما وأنّه يجرم بعض الآراء مثل الدعوات للاستقلال أو الحكم الذاتي وقمع المظاهرات المنادية بالديمقراطية. 

كلمات دالة:
  • هونغ كونغ،
  • الصين ،
  • أستراليا
طباعة Email
تعليقات

تعليقات