«كوفيد - ١٩».. العالم ماضٍ في رفع العزل

أرشيفية

استمر العالم في إجراءات رفع القيود التي فرضها فيروس «كورونا»، وبدأت رحلة العودة التدريجية للحياة الطبيعية.

واستأنف مطار باريس نشاطه، مع إقلاع أول رحلة متوجهة إلى البرتغال، بعد توقف 3 أشهر.

وفيما تحدى عشرات السياح درجات الحرارة المرتفعة في باريس، وتسلقوا السلالم الحديدية لبرج إيفل، وشهد شاطئ مدينة بورنموث الساحلية في بريطانيا ازدحاماً لآلاف الأشخاص الذين قدموا للاستمتاع بأشعة الشمس.

وبينما تتأهّب النرويج، لتخفيف الإجراءات، تجري ماليزيا محادثات مع سنغافورة وبروناي، لإقامة «ممرات خضراء» أمام حركة السفر. كما تعمل بريطانيا على خطة لتخفيف إجراءات الحجر الصحي المفروضة على القادمين من الخارج.


اقرأ أيضاً:

«كورونا»رفع العزل يتحدى مخاوف «موجة ثانية»

طباعة Email
تعليقات

تعليقات