خبير حقوقي يحث الاتحاد الأوروبي على معاقبة إسرائيل

حث محقق حقوقي بالأمم المتحدة الاتحاد الأوروبي، اليوم، على النظر في إجراءات لمنع إسرائيل من ضم أجزاء من الضفة الغربية المحتلة، أو معاقبتها، بعد أيام قلائل من توجيه أكثر من 1000 مشرع أوروبي نداءات مماثلة.

وضم الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريس صوته إلى أصوات الآخرين يوم الأربعاء، ودعا إسرائيل إلى التراجع عن ضم المستوطنات في الضفة الغربية، محذراً من أن الخطوة تهدد أي فرصة لتحقيق سلام عبر التفاوض مع الفلسطينيين الذين يسعون إلى إقامة دولة تشمل الضفة الغربية.

وقال بيان أصدره مايكل لينك، مقرر الأمم المتحدة الخاص بحقوق الإنسان في الأراضي الفلسطينية، اليوم، إن على الاتحاد الأوروبي أن يشدد تحذيراته من الخطط الإسرائيلية "بقائمة صارمة من الإجراءات المضادة".

وكان في ذلك إشارة إلى عقوبات اقتصادية أو تجارية أو غير ذلك من العقوبات الممكنة. وقال الاتحاد الأوروبي إن الضم يجب ألَّا يمر دون الاعتراض عليه.

وبعد ست سنوات من انهيار آخر جولة من محادثات السلام مع الفلسطينيين، حدد رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتانياهو أول يوليو موعداً لبدء مناقشات مجلس الوزراء حول المضي قدماً في الضم.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات