هجمات قرصنة إلكترونية تضرب أستراليا

صرح رئيس الوزراء الأسترالي سكوت موريسون، اليوم، بأن الحكومة والخدمات الصحية والتعليمية والعديد من الصناعات في البلاد تتعرض لهجمات قرصنة إلكترونية متقدمة مصدرها عناصر تتمركز في دول أخرى.

ونقلت وكالة بلومبرغ للأنباء عن موريسون قوله إن هذه الهجمات ليست جديدة، ولكن تزايد عددها خلال الأشهر الأخيرة.

ودعا موريسون كل الهيئات في البلاد إلى تحسين قدراتها على الصعيد الالكتروني.

ولم يكشف موريسون عن مصدر تلك الهجمات، ولكنه قال إنه لا يوجد كثير من "اللاعبين المتمركزين في دول" الذين يمكنهم الانخراط في مثل هذه الأنشطة.

وأضاف أن هذه القضية تثار بشكل دائم مع الشركاء في مجال الاستخبارات في مجموعة "الأعين الخمسة"، مشيراً إلى أنه أطلع نظيره البريطاني بوريس جونسون على هذه القضية الليلة الماضية.

وقال موريسون إن "هذا النشاط يستهدف المنظمات الأسترالية في العديد من القطاعات، وبينها جميع مستويات الحكومة والصناعة والمنظمات السياسية والتعليم والصحة والخدمات الأساسية ومشغلي قطاعات البنية التحتية المهمة".

وواجهت روسيا والصين وكوريا الشمالية اتهامات في السابق برعاية هجمات قرصنة إلكترونية أو شنّها.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات