أكثر من مليوني أصابة بكورونا في أمريكا والوفيات تتخطى 112 ألفاً

أفاد إحصاء لرويترز بأن مجمل الإصابات بفيروس كورونا في الولايات المتحدة تجاوز حاجز المليونين أمس الأربعاء، بينما حث مسؤولو الصحة أي شخص شارك في الاحتجاجات الحاشدة المطالبة بالعدالة العرقية على الخضوع للفحص.

وتشير تحليلات رويترز إلى أن إصابات كورونا الجديدة زادت قليلا بعد خمسة أسابيع من التراجع، ويرجع ذلك في جانب منه إلى إجراء مزيد من الفحوص، والتي سجلت في الخامس من يونيو مستوى قياسيا مرتفعا بلغ 545690 في يوم واحد لكنها تراجعت منذ ذلك الحين.

وتجاوزت الوفيات المرتبطة بفيروس كورونا في الولايات المتحدة 112 ألفا، لتكون كذلك الأكثر في العالم.

وترجع الزيادات الأخيرة في الإصابات على الأرجح إلى استئناف بعض الأنشطة الاقتصادية والترفيهية مع عودة جميع ولايات البلاد الخمسين للحياة الطبيعية تدريجيا.

وقد تفضي الاحتجاجات الحاشدة، التي عمت أرجاء البلاد على وفاة المواطن الأسود جورج فلويد في 25 مايو إثر تعامل شرطة منيابوليس العنيف معه، إلى زيادة أخرى في الحالات في الأسابيع المقبلة، خاصة وأن المشاركين فيها لم يراعوا التباعد الاجتماعي.

كلمات دالة:
  • الولايات المتحدة،
  • التباعد الاجتماعي،
  • فيروس كورونا
طباعة Email
تعليقات

تعليقات