تويتر يخلي مسؤوليته عن تغريدة لترامب ويتهمه بتمجيد العنف

اتهم موقع تويتر للتواصل الاجتماعي اليوم الجمعة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب "بتمجيد العنف" وألحق بتغريدة له تتعلق بالاضطرابات في منيابوليس تنبيهاً يفيد بأن الموقع يخلي مسؤوليته عن التغريدة التي قال إنها تنتهك قواعده.

وكتب ترامب في تغريدته: "هؤلاء الرعاع يشوهون ذكرى جورج فلويد ولن أسمح بحدوث ذلك. تحدثت للتو مع الحاكم تيم والز وأخبرته بأن الجيش معه قلبا وقالبا. سنسيطر على أي صعوبة لكن عندما يبدأ السلب والنهب يبدأ إطلاق الرصاص. شكرا لكم".

والآن لم يعد ممكنا قراءة رسالة ترامب دون الضغط على تنبيه يقول "هذه التغريدة تنتهك قواعد تويتر المتعلقة بتمجيد العنف.

لكن تويتر قرر أن بقاء هذه التغريدة متاحة قد يكون في الصالح العام".

وفي سلسلة تغريدات قال موقع تويتر إنه اتخذ هذا القرار "بهدف منع الآخرين من استلهام أفكار لارتكاب أعمال عنف". وأضاف أن مستخدمي الموقع لا يزال يمكنهم "إعادة نشر التغريدة مع التعليق عليها لكن لا يمكنهم الإعجاب بها أو الرد عليها أو إعادة نشرها فحسب".

يأتي ما فعله تويتر بعد ساعات من إعلان ترامب أنه سيسعى لسن تشريع قد يلغي أو يضعف قانونا يحمي شركات الإنترنت ومنها تويتر وفيسبوك في محاولة غير مألوفة لتنظيم منصات التواصل الاجتماعي التي يتعرض عبرها للنقد.

كلمات دالة:
  • دونالد ترامب،
  • تويتر ،
  • تغريدة،
  • تمجيد العنف،
  • شركات الإنترنت
طباعة Email
تعليقات

تعليقات