وفاة طفلين وإصابة 230 بمتلازمة مرتبطة بكورونا في أوروبا

قالت منظمة صحية إقليمية اليوم الجمعة إن أعراض التهاب متلازمة مهددة للحياة ومرتبطة بمرض كوفيد-19 أصابت 230 طفلا في أوروبا وأودت بحياة اثنين منهما حتى الآن هذا العام في حين حثت منظمة الصحة الأطباء في أنحاء العالم على التأهب.

وذكر تقرير للمركز الأوروبي لمكافحة الأمراض والوقاية منها، ومقره السويد، أن طفلين توفيا بالمتلازمة أحدهما في بريطانيا والآخر في فرنسا.

وأغلب وفيات كوفيد-19، وهو المرض الناجم عن الإصابة بفيروس كورونا، من كبار السن والمصابين بأمراض مزمنة لكن التقارير عن المتلازمة التي تصيب الأطفال أثارت مخاوف من احتمال أن يشكل الفيروس خطرا على الصغار بدرجة أكبر مما كان يُعتقد في بادئ الأمر.

وحثت منظمة الصحة العالمية الأطباء في أنحاء العالم على التأهب لكنها حذرت من أن ارتباط المتلازمة بكوفيد-19 لا يزال غير واضح.
وتشترك الحالة التي يطلق عليها اسم متلازمة الالتهاب متعددة الأنظمة لدى الأطفال في الأعراض مع الصدمة السامة ومرض كاواساكي ومنها الحمى والطفح الجلدي وتورم الغدد وأيضا مشاكل في القلب في الحالات الشديدة.

وقالت المنظمة إن حالات المتلازمة زادت خلال الجائحة الحالية لكنها أوضحت أنها ظهرت أيضا على أطفال لم يصابوا بكوفيد-19.

كلمات دالة:
  • أوروبا ،
  • فيروس كورونا ،
  • متلازمة،
  • وفاة طفلين
طباعة Email
تعليقات

تعليقات