مسؤول أمريكي: الذهاب للبيت الأبيض أمر مخيف

قال المستشار الاقتصادي للبيت الأبيض كيفين هاسيت أمس الأحد إن التوجه إلى الجناح الغربي للبيت الأبيض في ظل أوضاع عسيرة تتسم بالازدحام والاختلاط أصبح أمرا مخيفًا الآن، بعد أن جاءت نتائج فحوصات فيروس كورونا المستجد للعديد من الموظفين إيجابية.

وقال هاسيت على شبكة سي بي اس "إنه أمر مخيف الذهاب للعمل"، "سأكون أكثر أمانًا إذا كنت جالسًا في المنزل أكثر مما كنت سأذهب إلى الجناح الغربي، ولكن كما تعلم، فقد حان الوقت عندما يضطر الناس إلى التقدم وخدمة بلدهم".

وأضاف هاسيت أن مسؤولي البيت الأبيض "محظوظون" لامتلاكهم "أفضل فريق طبي على وجه الأرض يساعد في حمايتنا".

ويأتي تصريح هاسيت وسط مخاوف متزايدة بشأن ظروف عمل كبار المسؤولين في البيت الأبيض بعد أن أظهرت التحاليل المخبرية إصابة شخصين.

ووضع ثلاثة أعضاء من فرقة العمل المعنية بالتعامل مع فيروس كورونا التابعة للإدارة أنفسهم في عزلة ذاتية بدافع الحذر.

وقال أنتوني فاوتشي، كبير خبراء الأمراض المعدية في الولايات المتحدة، لشبكة "سي ان ان" الإخبارية إنه سيدخل الحجر الصحي "المعدل" كإجراء احترازي بعد أن جاءت نتائج اختبار موظف في البيت الأبيض إيجابية، على الرغم من أن نتائج فحوصات فاوتشي جاءت سلبية.

وذكرت وسائل إعلام أمريكية أن روبرت ريدفيلد، مدير مراكز السيطرة على الأمراض والوقاية منها، وستيفن هان، رئيس إدارة الغذاء والدواء، دخلا أيضا في حجر صحي وقائي.

وفي الوقت ذاته، لن يدخل نائب الرئيس الأمريكي مايك بنس في حجر صحي بعد ظهور سلبية نتائج فحوصاته، ويعتزم أن يكون في البيت الأبيض اليوم الاثنين، وفقا لبيان المتحدث ديفين أومالي نقلته عدة وسائل إعلام من بينها قناة "سي إن بي سي".

كلمات دالة:
  • البيت الأبيض،
  • كيفين هاسيت ،
  • سي بي اس،
  • الولايات المتحدة،
  • مايك بنس
طباعة Email
تعليقات

تعليقات