الأمم المتحدة تحذر: الجميع معرض لخطر الاستبعاد من السفر

حذر رئيس المنظمة الدولية للهجرة التابعة للأمم المتحدة، أنطونيو فيتورينو، اليوم الخميس، من أن جميع البشر معرضون لخطر أن يتم استبعادهم من السفر الدولي، في ظل تطبيق قواعد نقل جديدة قائمة على الصحة، بسبب تفشي وباء كورونا.

وقال رئيس المنظمة الدولية للهجرة في جنيف، إن مصدر قلقه هو تطبيقات الهواتف المحمولة التي تم تبنيها في بضع عشرات من الدول، لتتبع روابط التواصل الاجتماعي الخاصة بالمرضى الذين أصيبوا حديثا.

وأشار فيتورينو في مؤتمر صحفي تم عقده عبر الإنترنت، إلى أن مثل هذه الأنظمة متاحة فقط بالنسبة لمن يستطيع شراء الهواتف الذكية.

وقال إنه إذا أصبح السفر مشروطا باستخدام مثل هذه التطبيقات وبشهادات صحية معينة، فإن "الوباء الحالي سيؤدي إلى نظام تنقل ذي مستويين أو حتى ثلاثة مستويات".

وقال: "نحن قلقون من أن تفرض الدول شروطا صحية قد تترك فعليا بعض الدول وبعض الأفراد مستبعدين من الحركة الدولية".

كما حث فيتورينو الدول على تضمين المهاجرين في خدماتها الصحية وخطط الاستجابة للوباء، لمنع حدوث تكتلات غير مكتشفة من حالات إصابة جديدة بفيروس كورونا "كوفيد-19".

طباعة Email
تعليقات

تعليقات