غوتيريش: المجتمع الدولي منقسم في مواجهة "كورونا"

أعرب الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش، أمس، عن أسفه لافتقار القوى العالمية إلى الزعامة وانقسام المجتمع الدولي في الحرب على فيروس كورونا، معبراً عن قلقه إزاء عدم كفاية الدعم المقدم للدول الفقيرة.

جاءت تصريحات غوتيريش بعدما أشعل الرئيس الأمريكي دونالد ترامب مجدداً الحرب الكلامية مع الصين خلال مقابلة مع رويترز أول من أمس.

وقال ترامب إنه يعتقد أن تعامل الصين مع الوباء دليل على أنها "على استعداد لبذل كل ما في وسعها"، لكي يخسر انتخابات الرئاسة في نوفمبر.

وأصيب نحو 3.2 ملايين شخص حتى الآن على مستوى العالم بفيروس كورونا المستجد الذي يسبب مرض كوفيد-19، وتوفي أكثر من 227 ألف شخص من جراء المرض، وفقاً لإحصاء لرويترز.

وقال غوتيريش في مؤتمر صحفي، رداً على أسئلة عن الزعامة العالمية، إن المجتمع الدولي منقسم في وقت يعد فيه اتحاده "أهم من أي وقت مضى".

وأضاف: "هناك انفصال بين الزعامة والقوة. نرى أمثلة رائعة على الزعامة، لكنها ليست مقترنة بالقوة عادة، وعندما نرى القوة أحياناً لا نرى الزعامة اللازمة".

وتابع: "آمل أن يتم التغلب على هذا الأمر عاجلاً وليس آجلاً".

طباعة Email
تعليقات

تعليقات