مخاوف دولية من غرق عشرات المهاجرين في المتوسط

أعلنت وكالة خفر السواحل الأوروبية أنها تبحث عن قارب يعتقد أنه كان يقل عشرات المهاجرين قبل فقدان أثره خلال إبحاره من ليبيا إلى إيطاليا.

وأعربت المفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين أول من أمس عن «خشيتها البالغة» حول مصير نحو 85 مهاجراً قد يكونون فقدوا في المتوسط.

وأبلغت منظمتان ألمانيتان تعنيان بمراقبة مسالك المهاجرين الخطرة، بأنهما رصدتا استغاثة أربعة قوارب قبالة سواحل مالطا خلال عطلة نهاية الأسبوع.

وقالت وكالة خفر السواحل ومراقبة الحدود التابعة للاتحاد الأوروبي «فرونتكس» لاحقاً إن واحداً من القوارب الأربعة وصل بسلام إلى إيطاليا فيما لا يزال اثنان منهما في البحر. وأشارت إلى أن قارباً رابعاً رصد بشكل مبدئي الجمعة، مصيره غير معروف.

وقال ناطق لوكالة «فرانس برس» إن «طائرة تابعة لفرونتكس حلقت مجدداً اليوم الإثنين للبحث عن القارب المتبقي».

وأشارت ناطقة باسم مفوضية الأمم المتحدة لشؤون اللاجئين كارلوتا سامي إلى أن القارب المفقود ربما يكون قد غرق، مضيفة «نحن قلقون للغاية».

وقالت فرونتكس إنها أبلغت خفر السواحل الإيطاليين ومالطا حول وجود القوارب في البحر.

ونشرت منظمة «سي ووتش انترناشونال» الألمانية على حسابها في «تويتر» بيانات حول المواقع الجغرافية للقوارب، بما في ذلك واحد منها يحمل علامة «فقدان اتصال غير معروف عبر نظام تحديد المواقع». وقدّرت المنظمة أن القارب كان يحمل 85 شخصاً، وهو رقم افتراضي،  وقالت إن القوارب الثلاثة الأخرى كانت تقل 173 مهاجراً بالإجمال.

في غضون ذلك، صرح مسؤول بوزارة الداخلية البريطانية اليوم الإثنين أنه تم ضبط 72 مهاجراً كانوا على متن أربعة قوارب قبالة السواحل الجنوبية للبلاد.

وتم إرسال المهاجرين، الذين قالوا إنهم من العراق وإيران وسوريا، إلى مدينة دوفر الساحلية في جنوب شرقي بريطانيا من أجل الخضوع لفحوص طبية.

وقال خبير الهجرة توني إيستو، من وزارة الداخلية، إنه سيتم ترحيل كل من يدخلون بريطانيا بشكل غير قانوني إلى بلدانهم الأصلية.

ومع بدء ارتفاع درجة الحرارة، يحاول عدد متزايد من المهاجرين القيام بالرحلة الخطيرة عبر القنال الإنجليزي (بحر المانش) للوصول إلى الأراضي البريطانية.

 

كلمات دالة:
  • مهاجرين،
  • غرق ،
  • البحر المتوسط ،
  • مفوضية،
  • سواحل
طباعة Email
تعليقات

تعليقات