إثيوبيا تتعهد بمواصلة بناء سد النهضة برغم كورونا

تعهدت حكومة إثيوبيا بمواصلة العمل على بناء سد النهضة العملاق، الذي تسبب في تأجيج التوترات مع مصر، حتى على الرغم من أن تلك الدولة الواقعة في منطقة القرن الأفريقي تكافح لمنع تزايد انتشار فيروس كورونا المستجد.

ونقلت وكالة أنباء بلومبرغ في تقرير لها أمس الجمعة، عن وزير الدولة الأثيوبي للشؤون المالية أيوب تيكالين قوله في مؤتمر عبر الهاتف يوم أمس الأول الخميس، إن استكمال ما سيكون أكبر خزان للطاقة الكهرومائية في أفريقيا، وملأه وإنتاج الكهرباء منه هو أولوية أولى بالنسبة لإثيوبيا.

وكانت الحكومة الإثيوبية قد أعلنت يوم الأربعاء الماضي حالة الطوارئ بسبب فيروس كورونا، الذي أصاب حتى الآن 56 إثيوبيا.

وقال أيوب إننا "قد نعيد ترتيب أولويات مشروعات بسبب هذه الأزمة، سد النهضة الإثيوبي العظيم، أؤكد لكم، أنه ليس واحدا منها... نحن ماضون في الالتزام بالجدول الزمني. وسنملأ السد وسنبدأ في توليد الطاقة".

وسوف يولد السد بمجرد انتهائه حوالي 6 آلاف ميجاوات. وتعتزم إثيوبيا تصدير بعض الطاقة الكهربائية التي تنتجها إلى دول مجاورة.

كلمات دالة:
  • إثيوبيا،
  • سد النهضة،
  • مصر،
  • بلومبرغ ،
  • أفريقيا
طباعة Email
تعليقات

تعليقات