مصابو كورونا في العالم يتجاوزون عتبة المليون

كشفت إحصائية لجامعة جون هوبكنز الأمريكية أمس الخميس، عن تجاوز عدد حالات الإصابة المؤكدة بفيروس كورونا المستجد (كوفيد - 19) مليون حالة على مستوى العالم، بينما تجاوز عدد الوفيات 50 ألف شخص.

وتحتل الولايات المتحدة حاليا المرتبة الأولى في عدد حالات الإصابة، بنسبة أكثر من 20 في المائة من إجمالي عدد الإصابات بجميع أنحاء العالم، تليها إيطاليا ثم إسبانيا والصين.

وتأتي ألمانيا في المركز الخامس مع ما يقرب من 80 ألف حالة إصابة مؤكدة.

وسجلت إيطاليا أكثر من 13 ألف حالة وفاة، بينما تجاوز عدد وفيات الجائحة في إسبانيا 10 آلاف قتيل. 

وأصبح لدى الولايات المتحدة، حيث بدأ تفشي المرض الخطير في وقت متأخر عنه في أوروبا، أكثر من 5000 حالة وفاة حتى الآن.

وبدأ الفيروس في مدينة ووهان بالصين ثم سرعان ما انتشر من هناك إلى مختلف أنحاء العالم. وقد أعلنت معظم بلدان العالم عن حالات مؤكدة وفرضت الكثير منها إجراءات صارمة لإبطاء تفشي المرض الفتاك. ولا تزال مسألة الفحوصات تمثل مشكلة، مما يعني أنه من المحتمل أن يكون العدد الحقيقي للحالات أعلى مما هو معلن.

وأعلنت منظمة الصحة العالمية تحول انتشار فيروس كورونا إلى جائحة عالمية يوم 11  مارس الماضي.

ومنذ ذلك الحين، أدت الجائحة إلى زعزعة الأسواق العالمية، وقلبت حياة مئات الملايين من الناس، وتسببت في نقص في الإمدادات الطبية حول العالم.

وانتقل مركز الفيروس من الصين إلى أوروبا وإلى الولايات المتحدة.

وفي الولايات المتحدة، انتشرت التوقعات بأن الفيروس سيفتك بنحو 100 ألف شخص على الأقل، فيما أمرت السلطات الأمريكية الغالبية العظمى من سكان  البلاد بالبقاء في منازلهم وتحديد اتصالاتهم الاجتماعية.

وبعد إجراءات الإغلاق الصارمة، كشفت الصين عن تراجع عدد الإصابات الجديدة إلى عدد محدود أو عدم وجود حالات على الاطلاق، ومع ذلك، فإن الولايات المتحدة تشكك في الأرقام التي تعلنها بكين.

كلمات دالة:
  • جونز هوبكنز،
  • الولايات المتحدة،
  • أوروبا ،
  • ووهان،
  • الصين،
  • فيروس كورونا
طباعة Email
تعليقات

تعليقات