ارتفاع نسبة الإصابة بـ"كورونا" بين الشباب في بريطانيا

  • الصورة :
  • الصورة :
صورة

وصفت مستشارة في مجال الصحة في إحدى وحدات العناية المركزة ببريطانيا المستشفى الذي تعمل فيه جنوبي ويلز بأنه "مشغول للغاية"، وأن وحدة العناية المركزة مليئة بالشباب المصابين بالفيروس وليس من هم فوق السبعينيات فقط، داعيةً إلى ضرورة التقيد بقواعد الحجر الصحي لوقف تفشي "كوفيد-19"، وتفادي أن تصبح المستشفيات مثقلة بما يتجاوز طاقتها.

ووجهت الطبيبة إيمي جونز، التي تعمل في "مستشفى رويال جوينت" بمدينة نيوبورت، تحذيراً إلى الشباب، قائلةً: "في وحدة العناية المركزة في جناحي مرضى كانوا لائقين صحياً، بالتالي إذا كنتم تعتقدون أنه لن يصيبكم ويمكنكم الخروج وفعل ما تريدون، فأنتم مخطئون، فسوف ينتهي بكم الأمر في وحدة العناية المركزة إذا لم تتوخوا الحذر".

وقالت الطبيبة، التي كانت في الجيش البريطاني، لموقع "آي تي في نيوز": "لقد تجاوزنا بالفعل قدرتنا القياسية"، مضيفةً: "ليس الضعفاء والمسنِّون هم الذين تضعف صحتهم فقط، فوحدتي مليئة بمن أعمارهم 20 و30 و40 عاماً".

والمستشفى الذي تعمل فيه تجاوز ستة أضعاف قدرته العادية على الرعاية الحرجة استجابةً للوباء، حسبما أفادت التقارير.

وأوضحت جونز، التي تعمل لدى المجلس الصحي لجامعة "أنورين بيفان" الذي يضم نصف أعداد مرضى كوفيد -19 في ويلز، أن المستشفى الذي تعمل فيه خطَّط للتوسع وزيادة ستة أضعاف القدرة العادية على الرعاية الحرجة، لكنَّ الأمر لا يتعلق بمنح أجهزة تنفس، بل هناك حاجة إلى المزيد من الطواقم والمعدات الأخرى.

وأفادت أن ويلز "متقدمة في منحنى الاختبارات" عن غيرها، فيما رجَّح زميلها الدكتور ديفيد هيبورن، الذي بعث بمقطع فيديو بعد إصابته بـ" كوفيد-19" بعد عودته إلى العمل، "وجود بضعة شهور مزدحمة".

كلمات دالة:
  • كوفيد-19،
  • ويلز ،
  • الحجر الصحي،
  • فيروس كورونا الجديد،
  • الإصابات
طباعة Email
تعليقات

تعليقات