ميركل تحذر.. 70% من سكان ألمانيا معرضون للإصابة بكورونا

أشارت توقعات المستشارة الألمانية انجيلا ميركل إلى أن من الممكن إصابة نحو ثلثي سكان ألمانيا بعدوى فيروس كورونا المستجد.

ونقل مشاركون في جلسة الكتلة البرلمانية لتحالف ميركل المسيحي، عن المستشارة قولها اليوم الثلاثاء إن من الممكن إصابة ما يتراوح بين 60 إلى 70% من سكان ألمانيا.

وكان الخبير الألماني كريستيان دروستن، عالم الفيروسات، قد ذكر هذه الأرقام قبل فترة خلال الحديث عن توقعاته الخاصة بحجم الإصابات في ألمانيا.

وكان مدير معهد علم الفيروسات في جامعة شاريتيه في برلين قد أكد أن المدى الزمني الذي سيحدث فيه مثل هذا القدر من العدوى " ربما استغرق هذا الأمر عامين أو ربما أكثر".

ورأى دروستن أنه ستكون من الأمور الإشكالية بالنسبة للنظام الصحي أن يحدث هذا كله في زمن قصير مضغوط " ولهذا تبذل السلطات الجهود للكشف عن تفشي الأمراض وإبطاء وتيرتها".

ويعمل الأطباء على تطوير أدوية ولقاحات، وتشير توقعاتهم إلى أن ظهور لقاح مضاد للفيروس الجديد سيستغرق ما يصل إلى عام ونصف العام.

تجدر الإشارة إلى ان ألمانيا أعلنت أن عدد حالات الإصابة الجديدة بالعدوى التي تم تسجيلها حتى بعد ظهر اليوم بلغ أكثر من 200 حالة في غضون 24 ساعة.

وأوضحت السلطات الصحية أن هذه الحالات تم تسجيلها في الولايات الست الأكثر تأثرا بانتشار الفيروس وهي شمال الراين فيستفاليا وبافاريا وبادن فورتمبرج وهيسن وسكسونيا السفلى وبرلين.

وقد ارتفع عدد الحالات المؤكد إصابتها بفيروس كورونا المستجد في ألمانيا إلى 1139 حالة، نصفها تقريبا في ولاية شمال الراين-فيستفاليا غربي البلاد، حسبما أعلن معهد "روبرت كوخ" الألماني أمس الاثنين.

وكان قد تم الإعلان أمس عن أول حالتي وفاة إثر الإصابة بالفيروس في ألمانيا كلاهما منحدران من ولاية شمال الراين-فيستفاليا. 

طباعة Email
تعليقات

تعليقات