السيناتور الأمريكي تيد كروز يعزل نفسه بعد اتصاله بمصاب بكورونا

قال النائبان الجمهوريان الأمريكيان السناتور تيد كروز وعضو مجلس النواب بول جوسار يوم الأحد إنهما سيعزلان نفسيهما صحيا بعد مخالطة شخص أثبتت الاختبارات فيما بعد إصابته بفيروس كورونا خلال تجمع للمحافظين .

وكان كروز وجوسار من بين ساسة ونشطاء أمريكيين تجمعوا خارج واشنطن مباشرة خلال الفترة من 26 إلى 29 فبراير شباط لحضور مؤتمر المحافظين السنوي للعمل السياسي الذي عقد هذا العام تحت مسمى "أمريكا في مواجهة الاشتراكية".

وقال مات شلاب منظم المؤتمر ورئيس الاتحاد الأمريكي للمحافظين إنه خالط "بطريق عارض " أحد الحاضرين الذين أثبتت التحاليل الطبية إصابته بفيروس كورونا ولكنه يشعر بأنه "سليم كالحصان" ولم يسمع عن أي أحد أصيب بالمرض.

وأضاف شلاب في قناة فوكس نيوز التلفزيونية "كان لي اتصال عارض معه لفترة قصيرة". وحضر الرئيس دونالد ترامب ونائبه مايك بنس أيضا هذا التجمع في أواخر فبراير شباط ولكن شلاب قال إن كليهما لم يختلط بالشخص المصاب بالفيروس.

وقال كروز إنه أثناء وجوده في المؤتمر تواصل لأقل من دقيقة مع هذا المصاب وتضمن ذلك مصافحته وحوار قصير معه.

وأضاف كروز في بيان أنه لم تظهر عليه أي أعراض وقد قيل له إن فرص إصابته بالفيروس" ضئيلة جدا" لأن الاتصال مع هذا الشخص المصاب كان منذ عشرة أيام وفترة حضانة المرض تتراوح بين خمسة وستة أيام في المتوسط كما أن الاتصال معه لم يتعد دقيقة واحدة فقط. وأضاف "رغم ذلك وزيادة في الاحتياط ..قررت البقاء في منزلي في تكساس هذا الأسبوع حتى تمر 14 يوما كاملة منذ التواصل مع المصاب خلال المؤتمر".

وقال جوسار إنه خالط الشخص المصاب لفترة طويلة وتصافحا عدة مرات . وأضاف أنه لم تظهر عليه أعراض ولكنه سيبقي في منزله في أريزونا حتى تنتهي فترة الأربعة عشر يوما.

وأضاف "وزيادة في الحيطة سأغلق مكتي في العاصمة واشنطن خلال الأسبوع".

 

طباعة Email
تعليقات

تعليقات