أرقام جديدة عن كورونا في كوريا والصين تبعث الأمل

منحت الأرقام الجديدة التي أعلنتها صباح اليوم الاثنين كل من الصين وكوريا الجنوبية لتمنح آمالا في أن يكون تفشي الفيروس قد تباطأ في الفترة الأخيرة.

فقد أكدت الصين، أن بر الصين الرئيسي لم يعلن عن أي حالات إصابة جديدة منقولة محليا بفيروس كورونا خارج إقليم هوبي، الأحد، وذلك لليوم الثاني على التوالي، في الوقت الذي تم فيه إعلان 36 حالة إصابة جديدة بالفيروس في مدينة ووهان.

ووصل عدد حالات الوفاة بسبب الفيروس في بر الصين الرئيسي إلى 3119 حالة بنهاية يوم الأحد، بارتفاع 22 حالة عن يوم السبت.

وقالت لجنة الصحة الوطنية، إن الصين اكتشفت 40 حالة إصابة جديدة مؤكدة بفيروس كورونا يوم الأحد، بتراجع عن 44 حالة يوم السبت، وهو أدنى عدد منذ أن بدأت السلطات الصحية نشر البيانات المتعلقة بالفيروس على مستوى الصين في 20 يناير.

ومن بين الحالات الجديدة التي سجلت الأحد كانت هناك 36 حالة إصابة جديدة في ووهان، عاصمة إقليم هوبي، في حين كانت الحالات الأربع الأخرى في إقليم قانسو قادمة من إيران.

وبهذا يرتفع مجمل عدد حالات الإصابة المؤكدة بالفيروس في بر الصين الرئيسي إلى 80735 حالة.

وفي كوريا الجنوبية أعلنت مراكز مكافحة الأمراض والوقاية تسجيل 69 حالة إصابة جديدة بكورونا، الاثنين، ليرتفع إجمالي عدد الإصابات إلى 7382 حالة.

وكانت كوريا الجنوبية أعلنت، الأحد، عن 93 حالة إصابة جديدة، بفيروس كورونا، وتأتي الأعداد الجديدة بعد يوم واحد من إبداء بعض المسؤولين أملا مشوبا بالحذر في أن يكون تفشي الفيروس قد تباطأ بعد تراجع وتيرة الزيادة إلى أدنى مستوياتها منذ عشرة أيام.

 

 

 

طباعة Email
تعليقات

تعليقات