فوبيا «كورونا» تدفع البريطانيين إلى سرقة معقمات المستشفيات

  • الصورة :
  • الصورة :
صورة

فوبيا فيروس «كورونا» تنتشر في بريطانيا بشكل أسرع من انتشار المرض نفسه، حيث لوحظ اختفاء معقمات اليدين والكمامات الطبية من المحلات التجارية والصيدليات في عموم البلاد.

في مستشفى نورثامبتون غرب لندن سجلت الكاميرات قيام عدد من زائري المستشفى بسرقة معقمات اليدين من علبها المنتشرة في ممرات المستشفى، كما سرقت علب مثبتة على الجدران بما فيها من معقمات. هذه التصرفات أجبرت إدارة المستشفى على الحد من عرض معقمات اليدين في الأجنحة الطبية.

المتحدثة باسم المستشفى قالت: إن اختفاء معقمات اليدين قبل نهاية كل يوم وعدم وجود إمدادات من المنتج تسببت في توقف وضعه في الأجنحة الطبية، مطالبة باحترام حقيقة أن الأطباء يبذلون جهدهم في الحفاظ على سلامة وصحة المرضى وزائريهم، وهو الأمر الذي يحتاج إلى دعم الجميع.

فكرة سرقة معقمات اليدين من المستشفيات جاءت بعد اختفائه من المحلات التجارية والصيدليات، بسبب الإقبال غير الطبيعي على شرائه في الأيام القليلة الماضية مع تزايد أخبار الإصابة بفيروس «كورونا» بشكل يومي.

الكمامات الطبية أيضاً اختفت من المحلات التجارية وأماكن البيع، حيث لم يعد العرض يلبي كميات الطلب من الجمهور على سلع التنظيف الخاصة باليدين والوجه والجسم بشكل عام.

مواقع التسوق عبر الإنترنت هي الأخرى نفدت منها منتجات التعقيم، في حين لوحظ قيام عدد من البريطانيين بعرض عبوات معقمات اليدين للبيع بأسعار وصلت إلى 10 جنيهات، أي ما يعادل عشر أضعاف سعرها الفعلي.

ولأن «الحاجة أم الاختراع» انتشر على عدد من صفحات التواصل الاجتماعي لأفراد في بريطانيا طرق لصناعة منتج معقم اليدين في البيت عبر شراء مكوناته من أماكن عدة.

الدكتورة هدى ونوس الأخصائية النفسية قالت لـ«البيان»: إن وزارة الصحة البريطانية تقوم يومياً بتقديم نصائح للجمهور حول فيروس كورونا عبر خدمة الاتصال المجاني على الرقم 111.

وأضافت أنه في اليوم الأول لتخصيص رقم النصائح حول مرض كورونا كانت عدد الاتصالات لا تتعدى 200 اتصال قبل أن تصبح بالآلاف بعد 24 ساعة، وهو ما يعكس حالة الهلع الذي يعيشها الناس، والتي أرجعت أسبابها إلى كمية الأخبار المتناقلة في وسائل الإعلام حول الفيروس وباعتباره جديداً ومجهولاً لدى الجمهور أيضاً.

وعند سؤالها عن استعدادات وزارة الصحة البريطانية قالت: إن الوزارة تقدم للجمهور أبحاثاً تنشرها على المواقع الرسمية، لتوضيح محاولاتها اليومية في التصدي لفيروس كورونا، وللحد من حالة الخوف المنتشر بين البريطانيين.

كلمات دالة:
  • بريطانيا ،
  • كورونا،
  • فوبيا،
  • المستشفيات،
  • المعقمات
طباعة Email
تعليقات

تعليقات