نيويورك تعلن حالة الطوارئ بسبب كورونا وباراغواي تسجل أول إصابة

أعلن حاكم ولاية نيويورك اندرو كومو أمس السبت حالة الطوارئ لمكافحة فيروس كورونا المستجد (كوفيد-19)، الذي يواصل تفشيه، مع تسجيل عشرين إصابة جديدة.

وقال الحاكم في مؤتمر صحافي في ألباني "لدينا 21 اصابة جديدة مع حصيلة إجمالية تبلغ 76 في الولاية"، لافتا الى أن عشرة اشخاص نقلوا الى المستشفى.

وأوضح أن حال الطوارئ "تتيح تسريع آليات شراء (المعدات) والاستعانة (بطواقم)، الأمر الذي نحتاج إليه حاليا"، مقدرا كلفة مكافحة الفيروس بالنسبة الى الولاية بثلاثين مليون دولار أسبوعيا.

وأضاف كومو "نجري فحوصا على مدار الساعة. نريد رصد أكبر عدد من المصابين لجعلهم في منأى"، لافتا الى ان الهدف "عزل الناس وإبطاء وتيرة الانتشار".

ومع انتشار الفيروس، منع الزوار الخارجيون من التوجه الى مراكز إيواء المسنين حول نيو روشيل.

وأكد كومو "أننا بالغو الحذر" حيال مراكز الإيواء هذه.

ولفت إلى أن فترة الحجر الصحي للمصابين والبالغة 14 يوما يمكن أن تمدد.

وحذر الحاكم المتاجر من رفع أسعارها، مشددا على أن استغلال النقص في السلع في مرحلة الطوارئ غير قانوني.

وقال "كنت مدعيا في الولاية وسبق أن قمت بملاحقات" في قضايا مماثلة.

وأحصت الولايات المتحدة أكثر من مئتي إصابة بكورونا المستجد بينها 19 وفاة.

وفي باراغواي، قالت وزارة الصحة في تغريدة على تويتر أمس السبت إن البلاد سجلت أول حالة مؤكدة لديها بالإصابة بفيروس كورونا.

ولم ترد تفاصيل أخرى عن الحالة في التغريدة، التي قالت إن مسؤولين من الوزارة سيعقدون مؤتمرا صحفيا عن الأمر اليوم.

كلمات دالة:
  • نيويورك،
  • حالة الطوارئ،
  • اندرو كومو،
  • باراغواي،
  • كوفيد-19،
  • فيروس كورونا
طباعة Email
تعليقات

تعليقات