الإمارات تتضامن مع الصين في مواجهة «كورونا»

تعد العلاقات بين الإمارات والصين نموذجاً للعلاقات الحضارية المتطورة بين الدول، خصوصاً أنها لا تقتصر على المستوى الرسمي الذي حقّق تطورات نوعية في جميع المجالات، بل شكلت كذلك نموذجاً للعلاقات الأخوية بين شعبين صديقين.

والإمارات اسم لصيق بمد العون وأيادي العطاء لشتى الشعوب، والصين ليست استثناءً من نهج الإمارات للعمل الإنساني بمجالاته المتعددة.

وفي إطار موقف التضامن القوي الذي أبدته دولة الإمارات، واستعدادها لتقديم أشكال الدعم كافة لجمهورية الصين الشعبية الصديقة وشعبها والتعاون مع المجتمع الدولي للتصدي لتفشي فيروس كورونا الجديد الذي أودى بحياة العديد من الضحايا من الشعب الصيني الصديق، توشحت أبرز معالم ومباني الإمارات، وفي مقدمتها أعلى مبنى في العالم «برج خليفة»، ومبنى شركة بترول أبوظبي الوطنية «أدنوك»، واستاد الشيخ هزاع بن زايد الرياضي، مساء أمس بألوان العلم الصيني.

الشعب الصيني الصديق.. نحن معكم

طباعة Email
تعليقات

تعليقات