كمامات مدينة ووهان تثير الرعب

فور تفشي فيروس "كورونا" في مدينة ووهان الصينية وانتقاله الى العديد من دول العالم، يزداد الحرص على اتباع الإجراءات الضرورية للوقاية من المرض القاتل، وأهمها ارتداء الكمامات.

 إلا أن امرأة إيطالية تلقت صدمة عندما اكتشفت أن الكمامة التي اشترتها مصنوعة في الصين، بل إنها قادمة من ووهان تحديدا، مركز الفيروس.

وأصيبت الإيطالية التي تدعى لارا بالصدمة، عندما انتبهت أن غلاف الكمامة التي اشترتها من إحدى الصيدليات، توضح أنها صنعت في مدينة ووهان الصينية، وفقاً لسكاي نيوز عربية

وكان "فيروس كورونا" المستحدث قد ظهر وانتشر من مدينة ووهان، لينتقل منها إلى مختلف المدن الصينية، علما أنه قتل حتى ليل "الجمعة" 259 شخصاً من بين أكثر من 11 ألف مصاب في الصين وحدها.

كما ظهر الفيروس في أكثر من 20 دولة أخرى، مما دفع منظمة الصحة العالمية لإعلان حالة الطوارئ.

واتضح أن الكمامة صنعت في أبريل الماضي، أي قبل انتشار فيروس كورونا المستجد، وتم توزيعه في إيطاليا من قبل شركة أدوية إيطالية تدعى "Farmaczabban".

وأوضحت الطبيبة ماريا كاتينا إنغريا، التي تعمل في الصيدلية التي اشترت لارا الكمامة منها، أنه تم طلب الكمامات قبل أشهر، لافتة إلى أنها تصل إلى إيطاليا من الصين "يوميا".

وأكدت إنغريا أن الكمامات مصنوعة في ووهان بالفعل، مضيفة أن انتشار كورونا هناك أدى إلى نقص كبير في الكمامات، مما دفع المدينة الصينية لطلب استعادة الكمامات، وفق ما ذكرت شبكة "يورونيوز".

وأشارت إلى أنه يتم استلام نحو ألفي كمامة من الصين يوميا، ليتم استخدام بعضها، وإعادة بعضها الآخر إلى هناك، حيث يحتاجونها.

 

كلمات دالة:
  • ووهان،
  • الصين،
  • الكمامات،
  • كورونا،
  • الوباء الجديد
طباعة Email
تعليقات

تعليقات