وزراء "التعاون الإسلامي" يدينون الاعتداء على معملين تابعين لأرامكو السعودية

أدان وزراء خارجية دول منظمة التعاون الإسلامي بأشد العبارات وبالإجماع استهداف معملين تابعين لشركة أرامكو السعودية في محافظة بقيق وخريص "شرق المملكة"، وذلك على هامش اجتماعهم الطارئ اليوم بجدة، الذي خصص لمناقشة "إعلان رئيس حكومة الاحتلال الإسرائيلي نيته ضم أراض من الضفة الغربية المحتلة".

وقال معالي الأمين العام لمنظمة التعاون الإسلامي الدكتور يوسف بن أحمد العثيمين، في تصريح له اليوم: "إن الوزراء عبروا عن إدانتهم للحادثة الإرهابية، ونوهوا بالبيانات الرسمية الصادرة من الدول الأعضاء وغير الأعضاء والمنظمات الإقليمية والدولية التي دانت واستنكرت هذه الاعتداءات المؤدية إلى زعزعة الأمن والاستقرار في المملكة والمنطقة، واستهداف إمدادات الطاقة العالمية والاقتصاد العالمي".

وأوضح العثيمين، أن الوزراء أعربوا عن تضامن دولهم مع المملكة العربية السعودية في كل ما تتخذه من إجراءات لمواجهة الإرهاب والحفاظ على أمنها واستقرارها، مشيدين بما تقوم به من دور محوري في مكافحة الإرهاب.

وطالب معالي الأمين العام، الوزراء بوقفة جادة ضد هذا الاعتداء الآثم ومن يقف وراءه ويدعم مرتكبيه، معتبرين أن المساس بأمن المملكة هو مساس بأمن وتماسك العالم الإسلامي.

وطلب الوزراء في اجتماعهم من الأمين العام إبلاغ الأمم المتحدة والمنظمات الإقليمية بهذا الإجراء، وإعداد تقرير بشأنه للاجتماع الوزاري المقبل.

كلمات دالة:
  • منظمة التعاون الإسلامي،
  • إدانة،
  • الهجوم الحوثي،
  • أرامكو،
  • المملكة العربية السعودية
طباعة Email
تعليقات

تعليقات