أمريكا قلقة للغاية من تحرك شبه عسكري صيني على حدود هونغ كونغ

قال متحدث باسم وزارة الخارجية الأمريكية اليوم الأربعاء إن واشنطن قلقة للغاية من تحرك شبه عسكري صيني على طول حدود هونغ كونغ محذرة في الوقت نفسه من أن استمرار تراجع الحكم الذاتي لهونغ كونغ يجعل وضعها الخاص في خطر على مستوى الشؤون الدولية.

وكرر المسؤول دعوة أمريكية إلى كافة الأطراف بتجنب العنف، وقال إنه من الضروري أن تحترم حكومة هونغ كونغ "حرية التعبير والتجمعات السلمية".

وقال المتحدث "الولايات المتحدة قلقلة للغاية من تقارير بتحرك شبه عسكري صيني على حدود هونغ كونغ". وأضاف "تحث الولايات المتحدة بقوة بكين على احترام التزاماتها... والسماح لهونغ كونغ بممارسة درجة كبيرة من الحكم الذاتي".

وقال المتحدث "ندين العنف ونحث كافة الأطراف على ضبط النفس لكن يبقى دعمنا القوي لحرية التعبير وحرية التجمعات السلمية في هونغ كونغ".

ومنح قانون أمريكي في 1992 هونغ كونغ معاملة تفضيلية في شؤون التجارة والاقتصاد بالمقارنة مع الصين. وشملت مجالات المعاملة الخاصة إصدار تأشيرات السفر وتطبيق القانون والاستثمار.

وحذر سناتور أمريكي بارز الصين يوم الثلاثاء من أن هونج كونج قد تفقد وضعها التجاري الخاص الذي منحته لها الولايات المتحدة إذا تدخلت بكين بشكل مباشر لقمع المظاهرات المطالبة بالديمقراطية والتي ازدادت عنفا بالمدينة.

وفي وقت سابق اليوم الأربعاء أصدرت وزارة الخارجية الأمريكية تحذيرا من السفر حثت دعت فيه "لتوخي مزيد من الحذر في هونج كونج بسبب الاضطرابات".

طباعة Email
تعليقات

تعليقات