إلقاء طفل من الطابق العاشر .. والشرطة تشتبه بمراهق

قالت الشرطة اليوم الاثنين إن طفلا في السادسة من العمر ألقاه شخص من‭ ‬منصة لمشاهدة معالم المدينة بالطابق العاشر بمعرض تيت مودرن الفني بوسط لندن يرقد في مستشفى في حالة حرجة لكن مستقرة.

وأضافت الشرطة أن بلاغا أفاد بأن الصبي أُلقي من منصة الطابق العاشر المخصصة للاستمتاع بمشاهدة معالم المدينة بعد ظهر أمس الأحد وعُثر عليه على سطح بالطابق الخامس.

ونقلته طائرة هليكوبتر إلى مستشفى على وجه السرعة. وسمع شهود أمه تصرخ "أين ولدي، أين ولدي؟".

وقالت الشرطة "الطفل البالغ من العمر ست سنوات والذي أصيب في تيت مودرن يرقد في المستشفى في حالة حرجة لكنها مستقرة".

وأضافت الشرطة أنها اعتقلت شابا عمره 17 عاما للاشتباه في شروعه في قتل الطفل. وظل المراهق بالطابق العاشر بعد سقوط الطفل.

وقالت الشرطة "لا يوجد ما يشير إلى أنه معروف للضحية".

وبحسب رابطة مقاصد جذب الزوار الرائدة، كان معرض تيت مودرن، الواقع بمحطة سابقة لتوليد الطاقة بجانب نهر التيمز، المقصد الأكثر استقبالا للزائرين في بريطانيا في عام 2018 إذ زاره نحو ستة ملايين شخص.

 

كلمات دالة:
  • طفل ،
  • إلقاء،
  • مراهق،
  • لندن
طباعة Email
تعليقات

تعليقات