خرق نووي كبير برفع التخصيب إلى ٥٪

إيران تبتز العالم بـ«حافة الهاوية»

أعلنت إيران عن شروعها في رفع نسبة تخصيب اليورانيوم إلى 5%، في خرق كبير للاتفاق النووي الموقّع 2015، ومن المرجح أن يؤدي إلى رد أكثر صرامة من جانب الرئيس الأمريكي دونالد ترامب الذي يضغط على إيران لحملها على إعادة التفاوض على الاتفاق.

وفي مؤشر إلى تزايد التوتر العالمي والقلق الأوروبي، عبّرت فرنسا وألمانيا وبريطانيا، وهي كلها من الدول الموقّعة على الاتفاق، عن مخاوفها بشأن قرار إيران، في وقت ذكر الاتحاد الأوروبي أن اجتماعاً طارئاً ربما يُعقد خلال الأيام القليلة المقبلة لهذه الدول.

واستنكر الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، أمس، قرار إيران تخصيب اليورانيوم لمستوى يتجاوز الحد المتفق عليه، وقال إن الخطوة «انتهاك» للاتفاق، مشيراً إلى أن على إيران التراجع عنها، والجلوس إلى طاولة المفاوضات في الخامس عشر من الشهر الجاري.

وقال مصدر في مكتب الرئيس الفرنسي في قصر الإليزيه، أمس، إن آلية فض النزاع بشأن الاتفاق النووي الإيراني لن يتم تفعيلها الآن. وتمنح الحكومة الفرنسية نفسها فرصة حتى منتصف يوليو الجاري لمحاولة الدعوة إلى محادثات مجدداً بين كل الأطراف.

العالم غاضب من «الابتزاز النووي» الإيراني

طباعة Email
تعليقات

تعليقات