إيران تهدد باحتجاز الناقلات البريطانية في الخليج

هدد أمين مجلس تشخيص مصلحة النظام الإيراني محسن رضائي اليوم الجمعة باحتجاز ناقلة نفط بريطانية ردا على احتجاز مشاة البحرية الملكية البريطانية ناقلة نفط إيرانية عملاقة في جبل طارق.

وكتب رضائي، الذي كان يشغل منصب قائد الحرس الثوري الإيراني على تويتر "إذا لم تفرج بريطانيا عن ناقلة النفط الإيرانية فسيكون على السلطات (الإيرانية) واجب احتجاز ناقلة نفط بريطانية".

وذكرت حكومة جبل طارق أن أفراد طاقم الناقلة (جريس 1) يخضعون للاستجواب كشهود وليس كمجرمين في مسعى لتحديد طبيعة الشحنة ووجهتها النهائية.

واعتلى مشاة البحرية الملكية الناقلة أمس الخميس قبالة المنطقة التابعة لبريطانيا وسيطروا عليها، وأنزلوا طائرة هليكوبتر على متن الناقلة وهي تتحرك وسط ظلام دامس، بحسب (DW) الألمانية.

واستدعت طهران السفير البريطاني أمس الخميس للتعبير عن "احتجاجها على الاحتجاز"، وهي خطوة بددت أيضا الشكوك في ملكية السفينة.

وقال المتحدث باسم وزارة الخارجية عباس موسوي إن شحنة النفط الخام كانت من إيران. وتقول أوراق السفينة إن النفط من العراق، لكن بيانات التتبع التي أطلعت عليها رويترز تشير إلى أنه تم تحميله في ميناء إيراني.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات