إثيوبيا تذيع تسجيلاً صوتياً لقائد الانقلاب الفاشل

 نشرت إثيوبيا تسجيلاً صوتياً لقائد ميليشيا قاد انقلاباً فاشلاً في الأسبوع الماضي قُتل خلاله عشرات الأشخاص منهم خمسة من كبار المسؤولين.

كانت ميليشيا بقيادة البريجادير جنرال أسامنيو تسيجي هاجمت مباني حكومية في بحر دار، عاصمة ولاية أمهرة يوم 22 يونيو .

وقُتل أسامنيو بالرصاص يوم الاثنين. وكان يرى أن الحكومة المركزية لا تفعل ما يكفي لسكان أمهرة، الذين يعانون من نزاعات على الحدود مع مناطق أخرى وعمليات قتل انتقامية متبادلة مع جماعات عرقية أخرى.

وأعقب أحداث العنف التي وقعت يوم 22 يونيو اعتقال أكثر من 250 شخصا مما قد يعمق مشاعر الاستياء تجاه السلطات في إثيوبيا.

وقال المكتب الإعلامي لرئيس الوزراء إن التسجيل الذي نُشر أمس الجمعة كان اتصالا هاتفيا بين أسامنيو ومدير وكالة أمهرة للإعلام الرسمية.

وورد في التسجيل صوت أشير له على أنه أسامنيو وكان يقول "لا تخافوا. أخبروا سكان الولاية خاصة في بحر دار (عاصمة الولاية) بأن يلزموا منازلهم وأبلغوا أمن الولاية والميليشيا بأن يتحلوا بالهدوء".

واستكمل الصوت "اتخذنا إجراءات ضد القادة لأن زعماء الحزب الحاكم في الولاية أفسدوا مطالب الشعب".

ويسيطر على الولاية، التي تعيش فيها ثاني أكبر جماعة عرقية في البلاد، حزب أمهرة الديمقراطي المشارك في الائتلاف الحاكم بأثيوبيا.

 

طباعة Email
تعليقات

تعليقات