أكدت «تصفير» صادرات النفط الإيرانية

واشنطن تنهي «استثناءات» 8 دول من عقوبات طهران

قرر الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، أمس، إنهاء الإعفاءات، التي أعفى بموجبها ثماني دول من العقوبات المفروضة على شراء النفط الإيراني، مؤكداً أنها تهدف لتحقيق «صادرات صفر» من الخام في هذا البلد، واعتباراً من الثاني من مايو، ستواجه هذه الدول، عقوبات أمريكية إذا استمرت في شراء النفط الإيراني.

وقال وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو إن بلاده ستعمل من أجل الوصول بصادرات إيران النفطية إلى صفر، خاصة أن نظام إيران يستخدم أموال النفط في دعم الإرهاب. وأكد بومبيو «هدفنا حرمان نظام إيران الخارج عن القانون من عائدات النفط»، مؤكداً «لن تكون هناك فترة سماح للالتزام بالقرار». وقال بومبيو «سنصل إلى الصفر. سنصل إلى الصفر مع الجميع».

وأضاف: «لن تكون هناك إعفاءات (نفطية) تمتد بعد تلك الفترة. انتهى النقاش». وفي الرياض صرح وزير الطاقة السعودي خالد الفالح أن المملكة العربية السعودية ملتزمة بضمان «توازن» سوق النفط العالمية بعد القرار الأمريكي بإنهاء الإعفاءات التي سمح بموجبها لثماني دول بشراء النفط الإيراني.

ونقل بيان نشرته وكالة الأنباء الرسمية عن الفالح قوله «تؤكد المملكة مجدداً مواصلة سياستها الراسخة، والتي تسعى من خلالها إلى تحقيق الاستقرار بالأسواق في جميع الأوقات، وعدم خروجها من نطاق التوازن».

اقرأ أيضاً:

واشنطن تلغي الإعفاءات من عقوبات إيران

طباعة Email
تعليقات

تعليقات