ترحيب عربي.. وأوروبا تمدد العقوبات على طهران

واشنطن تصنف الحرس الثوري منظمة إرهابية

أعلن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب تصنيف الحرس الثوري الإيراني منظمة إرهابية أجنبية.

وجاء في بيان لترامب أن الولايات المتحدة «تبعث بذلك رسالة واضحة للحكومة في طهران.. مفادها أن دعمها الإرهابيين ستكون له تداعيات خطيرة»، واصفاً قائد فيلق القدس التابع للحرس الثوري الإيراني قاسم سليماني بأنه وزير خارجية إيران الفعلي.

ووصف ترامب الحرس الثوري بأنه «أهم أداة للحكومة الإيرانية في توجيه حملتها الإرهابية دولياً وتطبيق هذه الحملة»، وقال إن حكومته تستمر من خلال هذه الخطوة في تشديد سياستها تجاه إيران التي تعتبرها الولايات المتحدة «نظاماً مارقاً».

بدوره، ذكر وزير الخارجية الأمريكي، مايك بومبيو، أمس، أن هذه المنظمة أسست للإرهاب وقادت عمليات عسكرية ضد الأمريكيين، داعياً دول العالم إلى الضغط على إيران حتى تغير سلوكها. وقال في مؤتمر صحافي، إن الحرس الثوري ينتهك ويخطط دائماً للقيام بعمليات إرهابية في العالم أجمع.

مضيفاً أنه يعمل مع التنظيمات الإرهابية مثل حزب الله. ولاقت الخطوة الأمريكية ترحيباً عربياً إذ أعلنت الخارجية البحرينية أن هذه الخطوة مهمة في التصدي للدور الخطير الذي يقوم به الحرس الثوري الإيراني كعنصر عدم استقرار وعامل توتر وأداة لنشر العنف والإرهاب في الشرق الأوسط وفي العالم بأسره، بينما اعتبرت الخارجية اليمنية أن هذه الخطوة تأتي في الاتجاه الصحيح لما سيكون لها من أثر إيجابي على الأمن والسلم في المنطقة والعالم.

في السياق، مدد الاتحاد الأوروبي حتى 13 أبريل 2020، العقوبات التي يفرضها على أكثر من 80 شخصية وكياناً إيرانياً، بسبب الانتهاكات الخطيرة لحقوق الإنسان في هذا البلد.

اقرأ أيضاً:

ترامب: مستمرون بتشديد إجراءاتنا ضد «نظام طهران المارق»

 

طباعة Email
تعليقات

تعليقات